برنت مستقر وسط تفاؤل بشأن محادثات الديون الأوروبية والأمريكية

Thu Jul 21, 2011 7:29am GMT
 

سنغافورة 21 يوليو تموز (رويترز) - استقر مزيج برنت فوق 118 دولارا للبرميل اليوم الخميس مدعوما بآمال في تسوية مشكلات الديون الأوروبية والأمريكية لكن الأسعار تأثرت بأنباء عن انكماش قطاع الصناعات التحويلية الصيني بأسرع وتيرة في 28 شهرا.

وانخفض برنت إلى 117.57 دولار للبرميل قبل أن يتعافى ليجري تداوله مرتفعا 15 سنتا عند 118.30 دولار بحلول الساعة 0611 بتوقيت جرينتش. كان برنت قد لامس 118.46 دولار للبرميل في وقت سابق.

وارتفع عقد الخام الأمريكي تسليم سبتمبر أيلول والذي أصبح عقد أقرب استحقاق اليوم الخميس 15 سنتا إلى 98.55 دولار للبرميل.

وانخفض مؤشر اتش.اس.بي.سي لمديري المشتريات في الصين ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم إلى 48.9 في يوليو تموز مسجلا أدنى مستوى منذ مارس آذار 2009 بينما أثر تشديد السياسة النقدية وتباطؤ الطلب العالمي على الاقتصاد. وكانت آخر مرة نزلت فيها قراءة المؤشر عن 50 في يوليو 2010.

لكن محللين يقولون إن التوصل إلى حلول مؤقتة لمشكلات الديون في منطقة اليورو والولايات المتحدة قد يعزز أسعار الخام في الأجل القصير.

وقال بن لو برون من سي.ام.سي ماركتس "القمة الأوروبية الليلة وتسود معنويات ايجابية بعد التنسيق بين المانيا وفرنسا...إذا ما حدث حوار جيد سيركز المتعاملون في النفط بكل تأكيد على ذلك."

وقال مسؤولون اليوم إن المانيا وفرنسا توصلتا إلى موقف مشترك بشأن حزمة انقاذ ثانية لليونان ضمن محاولات لمنع امتداد أزمة الديون اليونانية إلى أوروبا وهو ما دفع اليورو للارتفاع أمام الدولار.

وفي الولايات المتحدة أشار البيت الأبيض إلى أنه قد يساند زيادة سقف الاقتراص الأمريكي "لبضعة أيام" إذا ما وافق المشرعون على اتفاق بشأن خفض كبير في العجز.

س ج - م ج (قتص)