واردات الصين من النفط السعودي في نوفمبر تسجل أعلى مستوى في نحو عامين

Wed Dec 21, 2011 9:39am GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات لمحلل)

بكين/ سنغافورة 21 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أظهرت بيانات الجمارك اليوم الأربعاء نمو واردات الصين النفطية من السعودية أكبر بلد مصدر للخام في العالم إلى 4.81 مليون طن في نوفمبر تشرين الثاني وهو أعلى رقم شهري للواردات منذ ديسمبر كانون الأول 2009.

وارتفعت الواردات في نوفمبر 32.3 في المئة مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي و5.7 بالمئة عن أكتوبر تشرين الأول حين بلغت 4.55 مليون طن.

وأفادت البيانات أن الصين ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم استوردت 4.14 مليون طن من النفط الخام السعودي شهريا في المتوسط منذ بداية العام الجاري.

وقال مسؤولون سعوديون بارزون ان السعودية رفعت انتاجها لاكثر من عشرة ملايين برميل يوميا في نوفمبر لتلبية نمو الطلب من الدول المستهلكة.

ويمثل ذلك زيادة 600 ألف برميل عن انتاج شهر اكتوبر وبما ان معظم صادرات النفط السعودي تذهب لاسيا فام معظم الامدادات الإضافية سوف تتجه شرقا.

وتسهم زيادة الانتاج السعودي في تلبية الطلب المتزايد من الصين التي عززت تشغيل مصافيها بينما تراجع الانتج المحلي من حقول النفط البحرية.

وقال سوتشانا تشوي رئيس بحوث السلع في آسيا لدى دويتشه بنك "سجلت واردات الصين من الخام ارتفاعا حادا خلال الشهر كما توقعنا تمشيا مع طلب أعلى من المصافي التي ترفع انتاجها بعد فترة تحول حاد."

وزاد انتاج المصافي الصينية لمستوي قياسي قدره 9.22 مليون برميل يوميا في نوفمبر عقب تراجع طفيف في اكتوبر مع تعزيز شركات النفط التابعة للدولة انشطتها لتخفيف النقص في وقود الديزل محليا.

ه ل - م ح (قتص)