صنكور الكندية للطاقة تعلن انسحابها من سوريا

Sun Dec 11, 2011 4:57pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

نيويورك 11 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أعلنت صنكور انرجي اليوم الأحد أنها بصدد الانسحاب من سوريا امتثالا للعقوبات التي أعلنها الاتحاد الأوروبي في الثاني من ديسمبر كانون الأول.

وقالت شركة الطاقة الكندية إنها لن تغير توقعاتها للانتاج الاجمالي في 2011 ولا 2012 وذلك بفضل ارتفاع انتاجها في ليبيا.

وأضافت صنكور أنها أعلنت حالة القوة القاهرة بمقتضى التزاماتها التعاقدية وأنها بصدد تجميد عملياتها مع المؤسسة العامة للنفط السورية.

وشدد الاتحاد الأوروبي في وقت سابق هذا الشهر عقوباته على قطاع النفط السوري ووضع شركات مملوكة للدولة تشرف على التجارةوالتنقيب في القائمة السوداء. وتستهدف الإجراءات الجديدة المؤسسة العامة للنفط الحكومية والمؤسسة السورية لتسويق النفط (سيترول).

وتأتي العقوبات في إطار جهود دولية لعزل حكومة الرئيس بشار الأسد.

وقالت صنكور في بيان إنها تعمل على اجلاء عامليها الأجانب بشكل آمن بينما ستبقى على موظفيها السوريين.

وقال ريك جورج الرئيس التنفيذي لصنكور في البيان "تابعنا عن كثب التطورات في المنطقة خلال الأشهر الماضية وأوضحنا أننا سنمتثل لجميع العقوبات ذات الصلة المفروضة على البلاد."

ع ر - م ح (قتص)