لجنة بالبرلمان الأوروبي تؤيد فتح الأسواق أمام البضائع الفلسطينية

Wed Aug 31, 2011 6:03pm GMT
 

بروكسل 31 أغسطس اب (رويترز) - اقترب الاتحاد الأوروبي من التوصل لاتفاق تجاري مع السلطة الفلسطينية اليوم الأربعاء بعدما أيد المشرعون الأوروبيون بالاجماع فتح الأسواق أمام المنتجات الزراعية والسمكية من الضفة الغربية وقطاع غزة.

ويمهد الاقتراع الذي صوت فيه بالموافقة جميع أعضاء لجنة التجارة الدولية بالبرلمان الأوروبي السبيل أمام موافقة البرلمان بالكامل على صفقة في وقت لاحق من العام الجاري وهو ما يشير إلى دعم الاتحاد الأوروبي للسلطة الفلسطينية التي تستعد لتقديم طلب إلى الأمم المتحدة للاعتراف بدولة فلسطين الشهر المقبل.

ورغم ضآلة حجم التجارة فإن الخطوة تمثل فرصة للصادرات لتعزيز اقتصاد أضعفه الصراع مع إسرائيل. وبلغ حجم التبادل التجاري بين الاتحاد الأوروبي والضفة الغربية وغزة 60 مليون يورو في 2009 شكلت الصادرات الفلسطينية إلى أوروبا عشرة بالمئة منها فقط.

وقالت ماريا اليني كوبا النائبة اليونانية التي رأست مناقشات اللجنة للموضوع "هذا الاتفاق مهم للغاية. انه يمنح الفلسطينيين مزيدا من الصلاحية لاجراء تعاملات تجارية مباشرة مع الاتحاد الأوروبي وهو اشارة على حسن النوايا من المجتمع الدولي تأتي في توقيت مهم."

وتصدر الضفة الغربية وغزة الخضروات والفاكهة والزهور إلى الاتحاد الأوروبي وتستورد منه الآلات والكيماويات ومعدات النقل.

وسيمنح الاتفاق الجديد المصدرين الفلسطينيين وصولا غير محدود معفيا من الجمارك إلى الأسواق الأوروبية فيما يتعلق بالسلع والمنتجات الزراعيةإلى جانب الأسماك الطازجة والمعلبة.

ومن المقرر أن يصوت البرلمان الأوروبي على الاتفاق في أواخر سبتمبر أيلول.

ولن يتطلب الاتفاق حال اقراره سوى موافقة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والتصديق عليه من السلطة الفلسطينية. ومن المتوقع ان يدخل حيز التنفيذ قبل نهاية 2011.

م ح (قتص)