حكومة كردستان العراق توقف صادرات النفط لخلاف مع بغداد

Sun Apr 1, 2012 5:44pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

بغداد أول ابريل نيسان (رويترز) - قالت حكومة اقليم كردستان شبه المستقل في شمال العراق اليوم الأحد إنها أوقفت تصدير النفط متهمة الحكومة المركزية في بغداد بأنها لم تسدد مدفوعات لشركات النفط العاملة في الاقليم في أحدث حلقات نزاع طويل الأمد حول حقوق النفط.

ويدور النزاع بين الحكومة العراقية وإقليم كردستان شبه المستقل منذ عام 1991 وله حكومته وقواته المسلحة حول السيطرة على حقول النفط وإيراداته في الشمال ونتج عنه بالفعل تقلص المدفوعات للمنتجين مثل شركة دي.إن.أو النرويجية.

وقالت وزارة الموراد الطبيعية لإقليم كردستان في بيان إنها قررت وقف التصدير لحين إشعار آخر وذلك بعد التشاور مع الشركات المنتجة.

وأضافت أنه ليس هناك مدفوعات منذ عشرة أشهر أو ما يشير إلى مدفوعات آتية من حكومة بغداد.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من مسؤولي وزارة النفط العراقية لكن بغداد تقول إنها وافقت على مدفوعات بما يقرب من 560 مليون دولار لمنتجي النفط في إقليم كردستان بمجرد إكتمال التدقيق النهائي.

وقالت حكومة كردستان الأسبوع الماضي إنها خفضت صادراتها النفطية إلى 50 ألف برميل يوميا نظرا لخلاف حول مدفوعات مالية. وتقول الحكومة العراقية إنها تتلقى في المتوسط 70-75 ألف برميل يوميا من النفط من كردستان لكنها قالت هذا الشهر إنها تلقت نحو 65 ألف برميل يوميا فقط منذ بداية العام.

وتصاعدت التوترات بين بغداد وإقليم كردستان منذ أكتوبر تشرين الأول العام الماضي حينما أعلنت إكسون موبيل عن صفقة للتنقيب عن النفط في الإقليم. واعترضت بغداد على الصفقة ووصفتها بأنها غير قانونية وحذرت شركة النفط الأمريكية الكبرى من أنها تخاطر بمصير إتفاقاتها مع الحكومة المركزية.

(إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد -هاتف 0020225783292)