البرلمان المغربي يقر ميزانية 2012

Thu Apr 12, 2012 8:43am GMT
 

من سهيل كرم

الرباط 12 ابريل نيسان (رويترز) - أقر البرلمان المغربي ميزانية عام 2012 التي تستهدف خفض العجز لأقل من خمسة في المئة ورفع الضرائب على الشركات والمشروبات الكحولية في حين تسعى الحكومة للقضاء على أشكال التفاوت الاجتماعي واحتواء الاحتجاجات ضد البطالة.

وذكرت وكالة المغرب العربي للأنباء أن مشروع الميزانية حصل على موافقة 166 نائبا من 230 حضروا الجلسة أمس الأربعاء من بين أعضاء البرلمان وعددهم 395 عضوا.

ويبلغ حجم الانفاق في الميزانية 346.8 مليار درهم (40.86 مليار دولار) فيما تبلغ الايرادات المتوقعة 314.5 مليار. وتستهدف الميزانية تقليص العجز إلى أقل من خمسة بالمئة بعد أن وصل إلى 6.1 بالمئة في 2011 في أعلى مستوى منذ التسعينيات.

ودفع تأثير سوء الاحوال الجوية على الزراعة الحكومة إلى تعديل توقعاتها للنمو الاقتصادي الذي يعتمد على السياحة والزراعة بالخفض إلى ما بين ثلاثة وأربعة بالمئة في 2012 من 4.2 بالمئة التي توقعتها في البداية. وبلغ نمو الاقتصاد المغربي 4.9 بالمئة في 2011.

ويتوقع البنك المركزي إن يبلغ النمو بين اثنين وثلاثة بالمئة بسبب التباطؤ في منطقة اليورو الشريك التجاري الرئيسي للمغرب. ويبلغ حجم الاقتصاد المغربي 100 مليار دولار.

ومن المنتظر أن يقفز التضخم إلى 2.5 بالمئة من 0.9 بالمئة في 2011 بينما تشير التوقعات إلى عزم الحكومة خفض الدعم خاصة على منتجات الطاقة مع ارتفاع الأسعار العالمية.

ويبلغ حجم الاستثمارات العامة في الميزانية الجديدة نحو 60 مليار درهم وهو ما يزيد 25 بالمئة عن مستوياتها في 2011 لكنه يمثل 17 بالمئة من الانفاق العام. وارتفع حجم الانفاق العسكري إلى 52.6 مليار درهم.

(اعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)

(قتص)