منطقة اليورو ستقر صرف شريحة الدعم التالية لليونان

Sat Jul 2, 2011 9:22am GMT
 

بروكسل 2 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤولون بمنطقة اليورو إن وزراء مالية المنطقة سيوافقون اليوم السبت على صرف الشريحة التالية من مساعدات انقاذ اليونان وسيتخذون قرارهم بشأن خطة تمويل ثانية لأثينا تمتد ثلاث سنوات يوم 11 يوليو تموز.

ومهد اقرار اليونان لاصلاحات وقوانين تقشف يومي الاربعاء والخميس السبيل لصرف الشريحة البالغة قيمتها 12 مليار يورو (17 مليار دولار) من منطقة اليورو وصندوق النقد الدولي مما يبعد خطر عجز البلاد عن سداد ديونها في الاجل القريب.

كان رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو ورئيس المجلس الأوروبي هيرمان فان رومبوي قالا يوم الخميس "الظروف مهيئة الان لاتخاذ قرار بصرف الشريحة التالية من المساعدة المالية لليونان ولاحراز تقدم سريع بشان حزمة ثانية من المساعدات."

لكن ألمانيا التي تدفع قسما كبيرا من مساهمة الاتحاد الاوروبي في أموال انقاذ اليونان قالت إن القوانين اليونانية يجب أن تدخل حيز التنفيذ.

وقال وزير الخارجية الألماني جيدو فسترفيله "قرارات البرلمان شيء وتنفيذها شيء آخر."

وأبلغ صحيفة توفيما اليونانية في مقابلة نشرت اليوم السبت "الثاني (التنفيذ) هو الاهم إذا كنا نريد تعزيز البيت الأوروبي المشترك خاصة اليونان."

وفشلت أثينا مرارا في الوفاء بأهداف الميزانية المحددة في حزمة الانقاذ الأولى التي اتفقت عليها مع الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي مما أثار خطر انتقال الأزمة لدول أخرى بمنطقة اليورو.

وسيمتد برنامج المساعدة الثاني لليونان من 2011 إلى 2014 وسيكون إضافة للبرنامج الحالي البالغة قيمته 110 مليارات يورو.

ومن غير المرجح أن يعطي الوزراء تفاصيل جديدة كثيرة عن برنامج التمويل الثاني بعد مناقشاتهم التي ستجري بالهاتف الساعة 1600 بتوقيت جرينتش. وقالت مصادر رسمية بمنطقة اليورو إن مناقشات اليوم ستركز بالأساس على صرف الشريحة التالية من المساعدات لليونان وهي الخامسة في اطار خطة الانقاذ التي جرى الاتفاق عليها العام الماضي.

وقال مسؤول بمنطقة اليورو طلب عدم نشر اسمه "سيركز الوزراء خلال الاجتماع على الشريحة الخامسة. حقيقة أنهم لا يجتمعون بشكل شخصي تعني أنه ليس هناك عقبات رئيسية لاتخاذ قرار بهذا الشأن."

م ح (قتص)