12 نيسان أبريل 2012 / 10:34 / بعد 5 أعوام

فرانس تليكوم تستكمل شروط شراء موبينيل

(لاضافة تفاصيل)

باريس/القاهرة 12 ابريل نيسان (رويترز) - استكملت فرانس تليكوم صفقة شراء أغلب حصة شريكتها في موبينيل مقابل 1.5 مليار يورو (1.97 مليار دولار) لتصبح شركة الاتصالات المصرية مملوكة بنسبة 95 بالمئة للفرنسيين مع بقاء مجلس الإدارة المصري.

وكانت فرانس تليكوم بالفعل أكبر مساهم في موبينيل وتمثل مصر ركيزة أساسية في مساعيها للتوسع في الاسواق الناشئة التي بها فرص نمو كبيرة في افريقيا والشرق الأوسط.

وهذا الاتفاق يعيد صياغة علاقاتها مع رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس الذي كان يملك خيار بيع حصته بالكامل لفرانس تليكوم اعتبارا من سبتمبر أيلول 2012.

وسيبيع ساويرس الجزء الأكبر من حصته ويمكن لحملة أسهم الاقلية في موبينيل الاختيار بين الاحتفاظ بالأسهم أو قبول عرض فرانس تليكوم.

وبموجب بنود الاتفاق ستقوم فرانس تليكوم بشراء أغلب حصة شركة أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا التي يملكها ساويرس بسعر 202.5 جنيه مصري للسهم (33.54 دولار).

وستتقدم بعد ذلك بعرض بالسعر نفسه لحملة أسهم الأقلية في موبينيل.

وستمتلك فرانس تليكوم في نهاية الأمر حصة 95 بالمئة من موبينيل إذا قبل جميع حملة أسهم الأقلية العرض في حين يحتفظ ساويرس بحصة خمسة بالمئة.

وسيحتفظ الجانب المصري بستة مقاعد من 13 مقعدا في مجلس إدارة الشركة ونفس حقوق التصويت التي كان يتمتع بها من قبل.

وسيضع الاتفاق الجديد كذلك نظاما جديدا للخيارات حتى عام 2017 لتحدد الشروط لخروج اوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا المملوكة لساويرس في الأعوام المقبلة.

وشهدت موبينيل خلافا قانونيا بين ساويرس وفرانس تليكوم على مدى سنوات انتهى في ابريل نيسان 2010 باتفاق جديد بين المساهمين.

وتقول فرانس تليكوم منذ فترة طويلة إن الابقاء على شريك محلي في موبينيل أمر مهم فيما يتعلق بنظرة الزبائن للشركة.

ورغم أن ساويرس يخفض حصته تقول فرانس تليكوم إنها ستواصل العمل مع شركته القابضة أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا وانها ملتزمة بالابقاء على شريك مصري كبير.

وقال ستيفان ريشار الرئيس التنفيذي لفرانس تليكوم في بيان "نعتقد ان هذه الصفقة توفر قاعدة قوية لشراكتنا المستمرة مع اوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا والشركة المصرية لخدمة التليفون المحمول."

وأضاف "فرانس تليكوم ستضمن -إذا سمحت الظروف- ان يسيطر مساهمون مصريون على ما يصل إلى 15 بالمئة من أسهم الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول سواء كانوا من الشركات العامة أو الخاصة أو الأفراد."

وأوضح متحدث باسم الشركة أن هذا يعني أن فرانس تليكوم ستفكر في وقت ما في بيع حصة لشريك مصري جديد أو الابقاء على جزء من أسهم الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول مدرجا في البورصة.

وهبط سهم فرانس تليكوم 1.7 بالمئة إلى 10.35 يورو في الساعة 0834 بتوقيت جرينتش. واوقفت البورصة المصرية تداول سهم أوراسكوم تليكوم عند بدء التعامل.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)

قتص

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below