تراجع اليورو مع صعود عائدات السندات الايطالية والاسبانية

Tue Jul 12, 2011 11:30am GMT
 

لندن 12 يوليو تموز (رويترز) - نزل اليورو لاقل مستوى على الاطلاق مقابل الفرنك السويسري اليوم الثلاثاء إثر صعود حاد لعائدات سندات حكومات منطقة اليورو بسبب تنامي المخاوف بشأن أزمة الدين في المنطقة مما دفع المستثمرين لبيع العملة الموحدة وشراء عملات أكثر امانا.

ونزل اليورو واحدا بالمئة خلال اليوم إلى 1.1550 فرنك سويسري في المعاملات الالكترونية. ومقابل الدولار سجلت العملة الموحدة أقل مستوى في أربعة أشهر عند 1.3837 دولار.

ودعم الاقبال الكبير على بيع اليورو كلا من الدولار والفرنك والين وهي تعتبر ملاذات امنة بينما تضررت العملات مرتفعة العائد ومن بينها الدولار الاسترالي والنيوزيلندي.

وتراجعت الثقة في قدرة الاتحاد الاوروبي على الحيلولة دون امتداد مشكلة الدين في اليونان وايرلندا والبرتغال إلى اسبانيا وايطاليا حيث ارتفعت عائدات السندات في الجلسات الاخيرة.

ويقول كثيرون في السوق ان الاتجاه النزولي لليورو هذا الاسبوع يمثل نقطة تحول في سوق العملة حيث اقر المسثثمرون بان العملات الاقوي لا تتمتع بحصانة ضد المشاكل المالية للمنطقة.

وتوقع محللون ان يستمر تراجع اليورو مع ارتفاع العائدات في أعقاب الاجتماع الطاريء لوزراء المالية الاوروبيين أمس والذي فشل في التوصل لاتفاق بشأن تحرك جديد لحل مشكلة الدين في المنطقة.

وبحلول الساعة 0917 بتوقيت جرينتش بلغ اليورو 1.3920 دولار.

وساعد بيع العملات التي تنطوى على مخاطرة على صعود الدولار نحو واحد بالمئة مقابل سلة من العملات إلى 76.719 وهو أعلى مستوى في أربعة اشهر.

وارتفع الفرنك السويسري والين وتحوم العملة السويسرية حول أعلى مستوياتها مقابل الجنيه الاسترليني بينما دفعت قوة الين بصفة عامة الدولار للنزول واحدا بالمئة إلى 79.17 ين وهو اقل مستوى منذ منتصف مارس آذار.

ه ل - م ح (قتص)