وزير المالية.. مصر تطمح للحد من الاعتماد على البنوك المحلية

Sun Oct 2, 2011 12:56pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

القاهرة 2 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال وزير المالية المصري اليوم الأحد إن الحكومة المصرية تبحث سبل الحد من اعتمادها على الاقتراض من البنوك المحلية لكونه عبئا على الاقتصاد.

وتواجه الحكومة تباطؤا اقتصاديا وارتفاعا في النفقات بعد انتفاضة شعبية لكنها رفضت عرضا تمويليا من صندوق النقد الدولي في يونيو حزيران وقالت إنها ستعتمد على السوق المحلية لتلبية حاجاتها التمويلية.

لكن البنوك المصرية تطلب عوائد مرتفعة في مزادات السندات الحكومية حتى أن العوائد في مزادات أذون الخزانة المصرية الشهر الماضي ارتفعت إلى أعلى مستوياتها منذ الأزمة المالية لعام 2008. ويقول متعاملون إنها قد ترتفع أكثر ما لم تدبر الحكومة تمويلا خارجيا.

وقال الوزير حازم الببلاوي للصحفيين ردا على سؤال عن سندات الخزانة "الحكومة تفكر في أساليب لتخفيف الاعتماد على التمويل الداخلي لأنه يصبح عبئا على الموازنة ويغري البنوك بالابتعاد عن الوظيفة الأساسية التي هي تمويل القطاع الخاص."

ويقول صندوق النقد إنه مازال مستعدا لإقراض مصر إذا غيرت القاهرة موقفها وطلبت المساعدة.

وقال الببلاوي إن الحكومة لا تستطيع الاستمرار في نظام الدعم باهظ التكلفة الذي يخفض الأسعار للمستهلكين والصناعة وإنه ينبغي إجراء تغييرات في غضون عامين أو ثلاثة.

وقال "قررنا نبدأ بالأشياء الأقل إيلاما للمواطن .. لا بد أن يتعود الناس على أن الدعم استثناء."

وبدأت الحكومة إصلاحات لنظام الدعم من بينها تحسين طريقة توزيع اسطوانات الغاز على الفقراء.

وقال الببلاوي إن الحكومة ستطعن في أحكام قضائية ألغت صفقات أبرمت بالفعل لخصخصة أصول كانت مملوكة للدولة.

أ أ - م ح (قتص)