الشهرستاني: وقف صادرات النفط الكردية يضر بالميزانية

Mon Apr 2, 2012 1:03pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من أحمد رشيد

بغداد 2 ابريل نيسان (رويترز) - اتهم حسين الشهرستاني نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة إقليم كردستان بالإضرار بميزانية البلاد عن طريق وقف صادرات النفط وأضاف ان الخام يهرب عبر الحدود بدلا من تصديره ويذهب معظمه لإيران.

ومن شأن الاتهامات أن تؤجج النزاع المستمر منذ فترة طويلة بين بغداد وحكومة الإقليم شبه المستقل بشأن حقوق النفط والاستقلال السياسي والأرض ما يهدد بالاخلال بالتوازن الطائفي والعرقي الهش في العراق.

وتأتي الاتهامات من بغداد عقب اعلان كردستان أمس وقف صادراتها النفطية البالغة نحو 50 ألف برميل يوميا متهمة الحكومة المركزية بأنها لم تسدد مدفوعات لشركات النفط العاملة في الإقليم.

وأبلغ الشهرستاني الصحفيين أن هذا سيسبب عجزا في الميزانية وأن على الحكومة أن تتحرك للمحافظة على الموارد العراقية. لكنه لم يذكر تفاصيل عن الإجراءات التي ستأخذها الحكومة المركزية.

وقال الشهرستاني إن معظم النفط الذي ينتج في إقليم كردستان يهرب عبر الحدود وغالبا إلى ايران.

وتشكل الصادرات الكردية جزءا صغيرا من صادرات النفط العراقية البالغة 2.3 مليون برميل يوميا لكن الخلاف بشأن المدفوعات يأتي في إطار صراع أكبر بين العرب والأكراد في العراق بشأن الحكم الذاتي.

واحجم مسؤولون بحكومة الاقليم عن الرد على الفور على طلب التعليق على الاتهامات.   يتبع