مقابلة- رئيس النيجر: أزمة ليبيا تضر اقتصادنا

Sat Jul 2, 2011 2:21pm GMT
 

من ديفيد لويس

ملابو 2 يوليو تموز (رويترز) - قال رئيس النيجر إن الصراع في ليبيا كلف بلاده المليارات بحرمانها من ايرادات الضرائب على التجارة وتعطيل تحويلات أكثر من 200 ألف مهاجر أجبروا على العودة لبلادهم.

وتنتج النيجر اليورانيوم منذ عشرات السنين إلا أنها واحدة من أفقر الدول الافريقية إذ تواجه أزمات غذائية متكررة.

ويقول محللون إن تدفق الأسلحة على المنطقة من جراء الحرب الليبية أدى لتفاقم المخاوف الأمنية التي تضر بالفعل بقطاع السياحة في النيجر.

وأبلغ الرئيس محمد إيسوفو رويترز في وقت متأخر أمس الجمعة على هامش قمة الاتحاد الافريقي في غينيا الاستوائية إن الازمة الليبية لها تداعيات اقتصادية واجتماعية وأمنية كبيرة على بلاده.

وقال إيسوفو "هناك 211 ألف مهاجر عادوا لبلادهم. كان هؤلاء يرسلون في العادة الأموال إلى أسرهم في النيجر."

وأضاف "لا أملك رقما للتحويلات على وجه الدقة لكنني أعرف أننا خسرنا مليارات الفرنك الافريقي في صورة ضرائب بعد تقييد التجارة بين النيجر وليبيا."

وفي مايو ايار اضطر إيسوفو لخفض ميزانية النيجر لعام 2011 بنسبة 6.55 بالمئة إلى 940.7 مليار فرنك افريقي (2.9 مليار دولار).

وقال الرئيس إن تعليق العمل في الطريق السريع بطول 1100 كيلومتر الذي يربط النيجر وليبيا دليل اخر على ان الصراع الليبي يؤثر على التنمية في بلاده.

م ح (قتص)