بي.سكاي.بي تحقق نتائج قياسية وتنأى بنفسها عن نيوز كورب

Wed May 2, 2012 3:10pm GMT
 

لندن 2 مايو ايار (رويترز) - سعت قناة بي.سكاي.بي التليفزيونية البريطانية لأن تنأى بنفسها عن فضيحة تنصت على الهواتف في أكبر مساهميها اليوم الأربعاء بعدما أشار مشرعون بريطانيون إلى أن علاقاتها مع نيوز كورب التابعة لروبرت مردوك قد تعرض رخصتها للخطر.

وتملك نيوز كورب حصة 39 في المئة في بي.سكاي.بي التي تدار بشكل مستقل في مقرها في غرب لندن. وتنحى جيمس مردوك إبن روبرت مردوك عن منصبه كرئيس لمجلس إدارة بي.سكاي.بي الشهر الماضي لمنع امتداد تأثير فضيحة التنصت إليها. كان جيمس تولى منصب الرئيس التنفيذي للقناة من 2003 إلى 2007.

وارتفعت ايرادات بي.سكاي.بي خمسة في المئة إلى 5.1 مليار استرليني (8.3 مليار دولار) في تسعة أشهر وزادت ربحية السهم 24 في المئة وصعدت أرباح التشغيل المعدلة 15 في المئة خلال الفترة نفسها التي شهدت عودة بريطانيا مجددا إلى الركود.

وقال جيرمي داروش الرئيس التنفيذي لبي.سكاي.بي مؤكدا على أهمية القناة للاقتصاد البريطاني بعد إعلان نتائج قوية "أؤكد على أهمية تذكر أن بي.سكاي.بي ونيوز كورب شركتان مستقلتان."

وأضاف "توظف بي.سكاي.بي 19 ألف شخص مباشرة ويولد نمو أنشطتنا مساهمات ضريبية بمليار جنيه استرليني سنويا ... فخورون بمساهماتنا التي أعتقد أنه لا يجارينا فيها أحد."

(إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)