12 كانون الأول ديسمبر 2011 / 17:13 / بعد 6 أعوام

البورصة المصرية تتراجع بعد دعوة تقشفية وتباين الخليج

من تميم عليان ونادية سليم

القاهرة/دبي 12 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - هبطت البورصة المصرية اليوم الإثنين لأدنى مستوى في أسبوعين تحت ضغط مبيعات المستثمرين الأجانب بعدما دعا رئيس الوزراء كمال الجنزوري لإجراءات تقشفية لاصلاح الوضع الاقتصادي الذي وصفه بأنه أخطر مما يتصوره أحد بينما أغلقت أسواق الخليج على تباين.

وقال الجنزوري أمس الأحد إنه يسعى لخفض الإنفاق 20 مليار جنيه (3.3 مليار دولار) لكبح العجز المتفاقم في الميزانية.

وقال فادي عظيم الدولة من نعيم للسمسرة ”أحجم المستثمرون الأجانب عن تكوين مراكز حينما سمعوا هذه التصريحات وقارنوها بالمشهد السياسي وغياب الاستقرار.“

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‪.EGX30‬ بنسبة 2.1 في المئة مسجلا أدنى إغلاق منذ 24 نوفمبر تشرين الثاني.

وتصدرت الأسهم القيادية الخسائر مع انخفاض بايونيرز القابضة 7.3 في المئة بينما هبط سهما البنك التجاري الدولي ومجموعة طلعت مصطفى 4.7 في المئة لكل منهما.

وزاد مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية ‪.MSI‬ واحدا في المئة مسجلا أعلى مستوى في 12 أسبوعا وقال محللون إن الأسعار اجتذبت مشترين.

وقال علاء الدين مصطفى كبير المتعاملين فى المجموعة المالية-هيرميس في عمان ”بدأت الصناديق المحلية تشتري عند هذه المستويات ويتعامل عدد كبير من المضاربين الآن لأن سوقنا نزلت كثيرا منذ بداية العام.“

ولا يزال المؤشر منخفضا 16.7 في المئة في 2011.

وارتفع سهم جلفار للهندسة 2.6 في المئة وسهم العمانية للاتصالات (عمانتل) 2.4 في المئة وسهم بنك مسقط 1.5 في المئة.

وأغلقت الأسهم الإماراتية والقطرية على انخفاض مع تأثر المعنويات جراء شكوك إزاء رفع شركة ام.اس.سي.آي للمؤشرات تصنيفات البلدين إلى سوق ناشئة.

ومن المقرر أن تعلن إم.إس.سي.آي قرارها في 14 ديسمبر كانون الأول بعد أن أجلته من يونيو حزيران. ومن شأن رفع تصنيف السوقين من سوق ناشئة جديدة أن يجذب الاستثمار الأجنبي.

وقال طلال طوقان مدير أبحاث الأسهم في الرمز للأوراق المالية ”عادة عندما يقترب حدث مهم في ظل عدم تيقن يبدأ الناس بالتكهن قبل أيام قليلة لكن كلما اقتربنا أصبحنا أكثر عزوفا عن المخاطرة ما لم يتسرب احتمال أو معلومة.“

وهبط مؤشر دبي ‭.DFMGI‬ بنسبة 0.6 بالمئة لتصل خسائره منذ مطلع العام إلى 14.9 بالمئة.

وفقد سهم إعمار العقارية 2.8 بالمئة وسهم سوق دبي المالي اثنين بالمئة وسهم دريك آند سكل 0.5 بالمئة.

وهبط مؤشر أبوظبي ‭.ADI‬ بنسبة 0.07 بالمئة إلى 2457 نقطة.

وكان سهم الدار العقارية سببا رئيسيا في التراجع وهبط اثنين بالمئة وشكل ثلث حجم التداول.

وقال طوقان ”المتعاملون عازفون عن معظم الأسماء الصغيرة التي تفتقر إلى السيولة ويعززون حيازاتهم في غيرها من الأسهم السائلة المفتوحة للأجانب.“

وفي قطر تراجع المؤشر ‭.QSI‬ بنسبة 0.1 بالمئة مع قيام المستثمرين بالبيع لجني الأرباح في أسهم البنوك.

وتراجعت أسهم بنك قطر الوطني 0.3 بالمئة ومصرف الريان 0.9 بالمئة ومصرف قطر الإسلامي 0.5 بالمئة.

وهبط مؤشر سوق الكويت ‪.KWSE‬ بنسبة 0.3 في المئة حيث ضغط عدم الاستقرار السياسي على المعنويات بينما تراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية ‪.TASI‬ لليوم الثاني وانخفض 0.2 في المئة.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

مصر.. تراجع المؤشر 2.1 في المئة إلى 3882 نقطة.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر واحدا في المئة إلى 5664 نقطة.

دبي.. هبط المؤشر 0.6 في المئة إلى 1388 نقطة.

قطر.. انخفض المؤشر 0.1 في المئة إلى 8798 نقطة.

الكويت.. تراجع المؤشر 0.3 في المئة إلى 5836 نقطة.

السعودية.. هبط المؤشر 0.2 في المئة إلى 6273 نقطة.

أبوظبي..انخفض المؤشر 0.07 في المئة إلى 2457 نقطة.

البحرين.. زاد المؤشر 0.04 في المئة إلى 1157 نقطة.

(الدولار يساوي 6.0160 جنيه مصري)

ع ر - م ح (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below