الأسهم الأوروبية ترتفع في أولى جلسات العام الجديد وسط تعاملات ضعيفة

Mon Jan 2, 2012 5:19pm GMT
 

باريس 2 يناير كانون الثاني (رويترز) - أغلقت الأسهم الأوروبية على ارتفاع اليوم الإثنين في أول جلسة تداول في العام الجديد بقيادة الأسهم الدفاعية لشركات المرافق مثل إي أون وجي.دي.إف سويز وسط تعاملات ضعيفة مع استمرار إغلاق الأسواق البريطانية والأمريكية بسبب عطلة العام الجديد.

وزاد مؤشر يوروفرست 300 ‪.FTEU3‬ لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى واحدا في المئة إلى 1011.14 نقطة مسجلا أعلى إغلاق في شهرين مع عدم مبالاة المستثمرين ببيانات قاتمة من منطقة اليورو أظهرت تراجع النشاط في قطاع الصناعات التحويلية في ديسمبر كانون الأول للشهر الخامس على التوالي.

ورغم ذلك حذر متعاملون ومحللون من مخاطر هبوط بعد انتعاش قوي في أسبوعي عيد الميلاد عندما يرجع معظم المستثمرين إلى العمل في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وقال بدييه أباتو مستشار التداول لدى ساكسو بنك "ستكون احتمالات حدوث صداع بعد الحفل مرتفعة.

"النبأ السيئ هو أن بابا نويل لم يقدم حلا سريعا لمشكلات أوروبا المالية."

وسجل مؤشر شركات المرافق أسوأ أداء بين القطاعات الأوروبية في 2011 بخسارة بلغت 17 في المئة وحقق مكاسب اليوم بصعوده 2.2 في المئة مع ارتفاع سهم إي.أون 4.2 في المئة وسهم جي.دي.إف سويز 2.9 في المئة.

وفي أنحاء أوروبا زاد مؤشر داكس ‪.GDAXI‬ الألماني 2.9 في المئة ومؤشر كاك 40 ‪ .FCHI‬ الفرنسي 1.7 في المئة.

ع ر - م ح (قتص)