أوباما يحذر من عدم رفع سقف الدين الأمريكي

Wed Jul 13, 2011 10:04am GMT
 

واشنطن 13 يوليو تموز (رويترز) - حذر الرئيس الأمريكي باراك أوباما من أن كبار السن ربما يكونون أول المتضررين من عدم رفع سقف الدين وذلك في ثالث اجتماع يعقده مع زعماء بالكونجرس خلال ثلاثة أيام.

ويسعى أوباما والمشرعون للخروج من مأزق بشأن الضرائب وخفض الإنفاق قبل الثاني من أغسطس آب وهو الموعد الذي تقول الخزانة الأمريكية إنه لن يكون لديها فيه ما يكفي من مال لسداد كل فواتير البلاد.

ولم يحقق الاجتماع الذي عقد في البيت الأبيض أمس الثلاثاء تقدما يذكر ومن المتوقع عقد اجتماع آخر اليوم.

ويعترض الجمهوريون على رفع سقف الدين دون اتفاق للحد من عجز الموازنة وقال زعيمهم في مجلس الشيوخ ميتش مكونيل إن من غير المرجح التوصل إلى "حل حقيقي" لمشكلة الدين الأمريكي وأوباما في السلطة.

ومع تشاحن الساسة ضغط قادة قطاع الأعمال على واشنطن للتحرك سريعا لرفع سقف الدين الأمريكي البالغ 14.3 تريليون دولار وإلا جازفت بانحراف الانتعاش الاقتصادي عن مساره وتعريض النظام المالي العالمي للخطر.

وقال أوباما في مقابلة مع شبكة سي.بي.إس التلفزيونية إن مستحقات المستفيدين من برنامج التأمينات الاجتماعية قد تتوقف في أوائل أغسطس آب ما لم يتوصل هو وزعماء الكونجرس لاتفاق.

وقال أوباما في مقتطفات من المقابلة أذيعت قبل بثها "لا يمكنني أن أضمن سداد هذه المستحقات في الثالث من أغسطس إذا لم نحل هذه القضية."

وأضاف "ببساطة لن تكون هناك أموال في الخزائن لذلك." وقال إن مدفوعات قدامى المحاربين وإعانات المعوقين قد تتأثر أيضا ما لم يتم التوصل لاتفاق.

وحذر مسؤولون في الخزانة واقتصاديون من أن عدم التوصل لاتفاق بحلول الثاني من أغسطس آب قد يثير قلق المستثمرين وهو ما سيدفع أسعار الفائدة الأمريكية للارتفاع وأسعار الأسهم للهبوط ويعرض الولايات المتحدة لخطر حدوث ركود جديد.

واستغرقت محادثات أمس نحو ساعتين.

أ ح - م ح (قتص)