البرلمان الإيراني يقر تعيين قائد بالحرس الثوري وزيرا للنفط

Wed Aug 3, 2011 1:30pm GMT
 

(لإضافة خلفية ومقتبسات)

طهران 3 أغسطس اب (رويترز) - أقر البرلمان الايراني اليوم الاربعاء تعيين مرشح الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد وزيرا للنفط ليتولي قائد عسكري أدرج اسمه على قائمة عقوبات دولية مسؤولية الانتاج في خامس أكبر دولة منتجة للخام في العالم.

ووافق 216 من بين 246 نائبا على تعيين رستم قاسمي وهو قائد في الحرس الثوري وزيرا للنفط في انتصار نادر لاحمدي نجاد الذي وجه اليه البرلمان انتقادات شديدة في الاشهر الاخيرة.

ويشغل قاسمي منصب وزير النفط بينما تتولى إيران الرئاسة الدورية لاوبك حيث قاومت بشدة دعوات منتجين تربطهم علاقات أكثر ودا بالغرب لزيادة حصص الانتاج.

وستكون أهم مهمة يضطلع بها قاسمي وقف تراجع الانتاج من الحقول القديمة في ايران وتطوير موارد الغاز الضخمة رغم العقوبات التي قيدت الاستثمارارت الاجنبية.

ولفت قاسمي اهتمام الغرب باعتباره رئيسا لشركة خاتم الانبياء وهي شركة للأعمال الهندسية والانشاء تابعة للحرس الثوري سيتخلى عن رئاستها الان. ويعتقد الغرب ان الحرس الثوري والوحدات التابعة له تسهم في جهود تصنيع أسلحة نووية وهو ما تنفيه طهران.

ووضع الاتحاد الاوروبي اسم قاسمي على قائمة من تشملهم العقوبات في يوليو تموز 2010 وهو ما يعني حظر سفره ومنعه من حيازة اصول في الاتحاد الاوروبي. وكانت الولايات المتحدة قد اتخذت نفس الاجراء قبلها بخمسة أشهر.

وفي البرلمان قال علي لاريجاني رئيس البرلمان ان اظهار دعم قوي لقاسمي يبعث برسالة لاعداء ايران في الخارج "كي لا يعتقد أحد اننا سنلقي بالا حين يفرضون عقوبات."

وتابع لاريجاني "لو لم يكن ناجحا ما ظهر اسمه على قائمة العقوبات."

ه ل - م ح (قتص) (سيس)