صحيفة: إيران تحظر استيراد 600 سلعة لحماية الاحتياطي الاجنبي

Tue Apr 3, 2012 1:36pm GMT
 

دبي 3 ابريل نيسان (رويترز) - قالت صحيفة شرق اليومية إن إيران حظرت استيراد نحو 600 سلعة وإن مستوردي السلع الضرورية فقط هم من سيحصلون من الآن فصاعدا على أسعار صرف تفضيلية.

ويعاني الاقتصاد الإيراني الذي يعتمد على الطاقة من عقوبات دولية تهدف لعرقلة صادرات النفط ونتيجة لذلك تراجعت تدفقات العملة الصعبة وهوت قيمة الريال أمام الدولار مما اضطر إيران لاخذ خطوات لحماية احتياطي النقد الأجنبي.

ونقلت الصحيفة عن حامد صفديل مدير هيئة دعم التجارة قوله انه جرى حظر استيراد 600 سلعة لها نظير محلي بشكل مؤقت. ولم تحدد الصحيفة السلع المعنية.

ويضطر مستوردو 180 سلعة فاخرة لشراء العملة الاجنبية بسعر السوق بدلا من السعر الرسمي لدى بنوك الدولة ويحوم الريال حول 20 ألف ريال للدولار في السوق بينما السعر الرسمي 12260 ريالا.

ونزلت واردات إيران أربعة بالمئة إلى 61.8 مليار دولار في السنة الفارسية التي انتهت في 19 مارس آذار بينما زادت الصادرات غير النفطية 29 بالمئة إلى 43.8 مليار حسب بيانات إدارة الجمارك. وتمثل الصادرات غير النفطة نحو خمس إجمالي الصادرات .

والامارات أكبر مصدر إلى إيران بنسبة 31.9 بالمئة من الاجمالي وتليها الصين بنسبة 11.9 في المئة.

وأسواق التصدير الرئيسية لايران الصين بنسبة 16.7 فالمئة من الصادرات غير النفطية ثم العراق بنسبة 15.3 في المئة ثم الامارات ونصيبها 13.4 بالمئة ثم الهند بنسبة 8.2 في المئة .

وقبل جولة العقوبات الجديدة على إيران توقع صندوق النقد الدولي نمو صادرات إيران من النفط والغاز الطبيعي إلى 102.9 مليار دولار في السنة المالية 2011-2012 مقارنة مع 81.1 مليار قبل عام.

وكان من المتوقع أن تنمو الصادرات ككل بنسبة تتجاوز 21 في المئة إلى 142.9 مليار دولار وان تنمو الواردات ثمانية بالمئة إلى 101.4 مليار دولار.

(اعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)

(قتص)