مصر وإسرائيل: الخلاف بشأن الغاز ليس سياسيا

Mon Apr 23, 2012 5:57pm GMT
 

(لإضافة تصريحات وزيرة مصرية ورد الفعل الإسرائيلي)

من ألين فيشر-إيلان وإدموند بلير

القدس/القاهرة 23 ابريل نيسان (رويترز) - قلل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الاثنين من شأن قيام مصر بإلغاء اتفاق تصدير الغاز الطبيعي لبلاده بعد أن قال وزير المالية في الحكومة الإسرائيلية إن خطوة القاهرة تلقي بظلال على معاهدة السلام بين البلدين.

وقال نتنياهو إن الاتفاق الذي أعلن عن إلغائه أمس الأحد والذي تحصل إسرائيل بمقتضاه على 40 بالمئة من حاجاتها من الغاز نشأ عن خلاف تجاري وليس بسبب نزاع دبلوماسي.

وقال مسؤولون مصريون أيضا إن إلغاء اتفاق تصدير الغاز مسألة تجارية على الرغم من دعوات شعبية متزايدة لإعادة النظر في العلاقات مع إسرائيل منذ الإطاحة في انتفاضة شعبية مطلع العام الماضي بالرئيس السابق حسني مبارك الذي كانت المعاهدة حجر زاوية في سياسته الإقليمية.

وقالت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي المصرية فايزة أبو النجا اليوم إن مصر مستعدة لعقد اتفاق جديد بشأن تصدير الغاز لجارتها وإن النزاع بين شركتين وليس بين دولتين.

ومن جديد أثيرت بقوة في وسائل إعلام إسرائيلية تساؤلات حول التزام مصر بمعاهدة السلام الموقعة عام 1979 بعد التغيير الكبير الذي شهدته مصر خلال العام المنقضي. وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت اليومية الواسعة الانتشار في أحد عناوين مقالاتها "لا يريدوننا."

ورحب سياسيون مصريون بالقرار الذي ارتفعت الأصوات المطالبة به حتى في وجود مبارك في الحكم. وكانت وسائل إعلام معارضة ومواطنون اتهموا الحكومة بمعاملة تفضيلية لإسرائيل في السعر والعمل لتربيح رجال أعمال مقربين من مبارك.

ويقول مسؤولون إسرائيليون إن الغاز لم يتدفق من مصر معظم العام الحالي بسبب سلسلة تفجيرات في خط الأنابيب بمحافظة شمال سيناء التي يمر الخط بها قادما من دلتا النيل.   يتبع