وكالة:إيران تتوقع عودة صادرات النفط للهند لطبيعتها في اغسطس

Sun Aug 14, 2011 9:56am GMT
 

طهران 14 أغسطس اب (رويترز) - قال محسن قمصري رئيس الشؤون الدولية في شركة النفط الوطنية الإيرانية في تصريحات نشرت اليوم الأحد أن بلاده تأمل في عودة صادرات النفط إلى الهند لمستوياتها الطبيعية بعد تسوية مشكلة مدفوعات مستمرة منذ فترة.

وأكد قمصري في مقابلة مع وكالة أنباء فارس شبه الرسمية أن جميع العملاء الهنود بدأوا في سداد الديون التي تراكمت على مدار العام وقال انه اذا كان ثمة تباطؤ في الامدادات في اغسطس آب بسبب الخلاف فإنه قد انتهى الآن.

وقال "إذا أوفت شركات التكرير الهندية بوعودها وسددت الديون يحدوني الامل في أن نصل إلى 400 ألف برميل" مشيرا للمتوسط اليومي السابق للصادرات إلى الهند.

كانت إيران قد نفت وقف الامدادات للهند لكن شركات التكرير قالت إنها لم تتسلم أي اخطار بشأن مخصصات شهر أغسطس. وقال قمصري "لم تتوقف الصادرات للهند. بالطبع من المحتمل أن يكون قد جرى خفض الصادرات نتيجة الحاجة لتنظيم وضعنا المالي."

ويوم الجمعة قال وزير المالية الهندي براناب موكيرجى إن الهند وإيران تمكنتا من حل مشكلة المدفوعات التي بدأت في نهاية ديسمبر كانون الأول الماضي حينما ألغى البنك المركزي الهندي آلية مقاصة اقليمية كان معمولا بها منذ فترة طويلة وذلك تحت ضغوط امريكية.

وعرقلة مبيعات النفط الإيرانية للهند ثاني أكبر مشتر للنفط الإيراني يعد من أهم تبعات الحملة التي تقودها الولايات المتحدة لعزل إيران. وتتهم الولايات المتحدة إيران بالسعي لانتاج أسلحة نووية وهو ما تنفيه طهران.

وأكد قمصري أن إيران تسلمت ما لا يقل عن مليار يورو من اجمالي ديونها التي تصل إلى خمسة مليارات دولار.

وتنطوي آلية السداد الجديدة التي تتم عبر بنك خلق التركي الذي يحول الأموال لإيران على نقطة ضعف محتملة إذا ما مارست واشنطن المزيد من الضغوط على أنقرة لاغلاق هذا المنفذ.

وقالت مارتي آدامز المتحدثة باسم وزارة الخزانة الأمريكية "لم تستشر الخزانة بشأن هذ المنفذ ومن ثم لم تبد رأيها". ولم تذكر ما إذا كانت الوزارة ستصدر تعليقا على هذه الترتيبات.

ه ل - م ح (قتص)