اليورو يسترد بعض خسائره لكن مازال عرضة للهبوط

Thu Nov 24, 2011 11:58am GMT
 

لندن 24 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - استرد اليورو بعضا من خسائره الثقيلة أمام الدولار اليوم الخميس إذ عمد المشاركون بالسوق لجني الأرباح من مراكز مدينة لكن من المتوقع أن تسجل العملة الموحدة مزيدا من الخسائر وسط قلق المستثمرين من امتداد ازمة الديون الاوروبية إلى ألمانيا.

وهبطت العملة الموحدة إلى أدنى مستوى في سبعة أسابيع عند 1.3320 دولار أمس الاربعاء بعد اقبال ضعيف على مزاد للسندات الحكومية الالمانية مما أثار القلق من تعرض أكبر اقتصاد في أوروبا للخطر.

وساعدت عمليات تغطية المراكز المدينة اليورو على التعافي ليجري تداوله مرتفعا 0.25 بالمئة عند 1.3370 دولار وقال محللون إنه قد يواصل الارتفاع في المدى القصير خاصة في ضوء ضعف التعاملات بسبب عطلة عيد الشكر بالولايات المتحدة.

وتعزز اليورو أيضا ببيانات أفضل من المتوقع لمعنويات الاعمال في ألمانيا اليوم الخميس إلا أن متعاملين استبعدوا أن تهدئ البيانات من المخاوف بشأن احتمال أن يواجه اقتصاد منطقة اليورو ركودا.

وبلغ اليورو 103.09 ين بعدما سجل في وقت سابق من اليوم أدنى مستوى في سبعة أسابيع عند 102.92 ين.

وتراجع الدولار 0.25 بالمئة أمام العملة اليابانية إلى 77.09 ين بعدما أغرى ارتفاعه إلى أعلى مستوى في نحو أسبوعين أمس الأربعاء حينما كانت طوكيو في عطلة المصدرين اليابانيين على البيع.

م ح (قتص)