الفاو: سوريا تحتاج لتعزيز واردات الحبوب بنحو الثلث هذا العام

Wed Mar 14, 2012 12:13pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

ميلانو 14 مارس اذار (رويترز) - قالت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) اليوم الأربعاء إن سوريا التي تمر باضطرابات ستحتاج إلى زيادة وارداتها من الحبوب بنحو الثلث في السنة التسويقية الحالية بعد انخفاض إنتاجها المحلي من الحبوب عشرة في المئة في 2011.

وقالت الفاو في مذكرة "استمرار الاضطرابات المدنية في الجمهورية العربية السورية منذ منتصف مارس 2011 يثير بواعث قلق حقيقية بشأن وضع الأمن الغذائي ولاسيما بالنسبة للفئات الضعيفة."

وأضافت الفاو أنه ينبغي على سوريا تعزيز وارداتها من الحبوب بنحو مليون طن إلى حوالي أربعة ملايين طن في السنة التسويقية 2011- 2012 بعد أن هبط إنتاج البلاد من الحبوب إلى 4.2 مليون طن في 2011 من نحو 4.7 مليون طن في 2010.

وقالت المنظمة إن سوريا تعتمد على واردات الغذاء لتغطية نحو نصف استهلاكها المحلي مع استخدام واردات القمح في الطعام بينما تستخدم الذرة والشعير بشكل رئيسي علفا للماشية. وتراجع إنتاج القمح عشرة في المئة إلى 3.25 مليون طن في سوريا في 2011.

وقالت الفاو نقلا عن برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة إن نحو 1.4 مليون شخص تأثروا بنقص الأغذية منذ بداية الاضطرابات يتركزون بشكل رئيسي في المناطق الساخنة ومن بينها حمص وحماة ودمشق.

وقالت الأمم المتحدة في وقت سابق هذا الشهر إنها تعد مخزونات غذائية لنحو 1.5 مليون شخص في سوريا محرومين من السلع الأساسية بعد حوالي عام من الصراع.

وقالت الفاو إن آفاق محاصيل الحبوب الشتوية في سوريا في 2012 وهي الآن في مرحلة الإنبات ومن المنتظر حصادها إعتبارا من مايو آيار تبدو غير واضحة نظرا لانقطاعات محتملة في جميع الأنشطة الزراعية وصعوبة الحصول على الأسمدة والبذور.

وأضافت الفاو ومقرها روما أن الاضطرابات في بعض المناطق تسببت في منع المزارعين من الوصول إلى مزارعهم خلال الحصاد.

وتابعت أن من المتوقع أن يكون الاقتصاد السوري قد انكمش في 2011 ومن المنتظر استمرار الهبوط هذا العام.

ع ر - م ح (قتص)