بنك صيني قد يتراجع عن مشروع مد خط أنابيب بين إيران وباكستان

Wed Mar 14, 2012 1:02pm GMT
 

إسلام اباد 14 مارس اذار (رويترز) - قالت لجنة تنسيق اقتصادي تابعة للحكومة الباكستانية إن أكبر بنك صيني بصدد التراجع عن خطط قائمة منذ فترة لمد خط أنابيب من إيران إلى باكستان وهو مشروع تعارضه الولايات المتحدة بشدة.

وحسب مسؤول بوزارة المالية الباكستانية فان البنك الصناعي والتجاري الصيني أكبر بنك في العالم من حيث القيمة السوقية كان قد تقدم بعرض للاضطلاع بدور المستشار المالي للمشروع الذي تقدر قيمته بنحو 1.25 مليار دولار.

وقالت اللجنة في بيان صدر في ساعة متأخرة أمس إن البنك "يبدي اهتماما أقل".

وقال مسؤول وزارة المالية إن الخوف من عقوبات أمريكية على الشركات التي تتعامل مع إيران يمثل عامل ضغط فيما يبدو على البنك الصيني.

وقال المسؤول لرويترز طالبا عدم الكشف عن هويته "لا أعتقد أنهم مستعدون لمواجهة الضغط الأمريكي وخطر العقوبات نتيجة أي معاملات مع إيران."

وحذرت الولايات المتحدة باكستان من أن أي التزام تجاه خط الأنابيب المزمع قد يعرض شركاتها لعقوبات.

ه ل - م ح (قتص)