4 كانون الأول ديسمبر 2011 / 14:38 / منذ 6 أعوام

مصحح/ الربيع العربي ينعش السياحة في عمان

(لتصحيح كلمة "الدول" إلى "الدولة" في الفقرة الرابعة)

من صالح الشيباني

مسقط 4 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال عاملون في قطاع السياحة العماني إن عددا قياسيا من الزائرين تدفق على السلطنة في أول شهرين من موسم العطلات إذ دفع الاضطراب السياسي في أنحاء المنطقة السائحين للتوافد على السلطنة الهادئة.

وأظهرت بيانات وزارة السياحة أن عمان استقبلت 220 ألف سائح في أكتوبر تشرين الأول ونوفمبر تشرين الثاني من العام الجاري بزيادة 50 في المئة مقارنة بنفس الفترة من عام 2010.

وقال خلف الجديدي صاحب شركة كثبان الصحراء التي تنظم معسكرات في مناطق نائية لرويترز "الاضطراب السياسي في مصر وسوريا والبحرين بل اليمن دعم عمان. السائحون الذي يزورون ليبيا وتونس عادة غير متأكدين بشأن الوضع هناك. الآن يجدون عمان مكانا أكثر أمنا لقضاء عطلة هادئة."

ومع انخفاض درجات الحرارة في أوروبا من المتوقع أن يصل المزيد من السائحين الذين يبحثون عن طقس أكثر دفئا خلال عطلتي عيد الميلاد ورأس السنة إلى الدولة الخليجية التي ليست عضوا في أوبك.

وتوقع تقرير من وزارة السياحة ارتفاع عدد السائحين الوافدين إلى البلاد 35 في المئة في 2012. واستقبلت عمان 1.12 مليون سائح من يناير كانون الثاني إلى نوفمبر هذا العام.

وقال طلال العريمي مساعد مدير فندق انتركونتننتال مسقط "نعمل بكامل طاقتنا الآن وسيستمر هذا الحال خلال الأشهر الثلاثة المقبلة أو نحو ذلك. أعداد السياح غير مسبوقة هذا الموسم ولا يسعني سوى ربطها بظاهرة الربيع العربي."

وأطاحت انتفاضات شعبية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا خلال العام الجاري بحكام مخضرمين في تونس ومصر وليبيا وأرغمت الرئيس اليمني على التخلي عن السلطة.

وتشهد سوريا احتجاجات ضد الحكومة منذ ثمانية أشهر ومازالت البحرين تعاني من تبعات فض احتجاجات مطالبة بالديمقراطية في مارس اذار.

وامتدت الاضطرابات إلى عمان في وقت سابق من العام حيث نزل مئات العمانين إلى الشوارع للمطالبة بتوفير المزيد من الوظائف ورفع الأجور ووضع حد لفساد مسؤولي الحكومة ولكن حجم الاحتجاجات ونطاق المطالب كان أقل بكثير منه في دول عربية أخرى.

وقال الجديد "ينبغي أن نكون شاكرين لأن الاحتجاجات التي شهدتها عمان على مدار خمسة أشهر لم تضر بسمعتها كمزار سياحي مهم في الخليج. يعتبر الزائرون عمان أكثر الدول العربية التي يمكن زيارتها أمنا ونحن نستفيد كثيرا من ذلك في هذه اللحظة."

وقتل شخصان في فبراير شباط حين فرقت قوات الأمن في مدينة صحار الصناعية حشدا من المحتجين يرشقها بالحجارة.

وتعهد السلطان قابوس باصلاحات ومساعدات لتهدئة الشارع.

ويوجد في عمان عدد كبير من الواحات والقري فضلا عن شواطيء ذات رمال بيضاء تمتد بطول 1700 كيلومتر وتجتذب السياح من أوروبا والولايات المتحدة.

ه ل - م ح (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below