طرح عملة سودانية جديدة قد يصعد الخلافات مع الجنوب

Sun Jul 24, 2011 3:43pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من أولف ليسينج

الخرطوم 24 يوليو تموز (رويترز) - بدأ السودان اليوم الأحد طرح عملة جديدة بعد أيام من قيام دولة جنوب السودان المستقلة حديثا باجراء مماثل وذلك في خطوة من المرجح أن تؤدي لتفاقم الخلافات بين الطرفين بشأن التعامل مع التداعيات الاقتصادية الناجمة عن انفصال الجنوب.

كان جنوب السودان الذي أصبح أحدث دولة أفريقية في التاسع من يوليو تموز بدأ يوم الاثنين الماضي طرح عملته الجديدة جنيه جنوب السودان مع ربط سعر صرفها عند حد التعادل مع الجنيه السوداني القائم.

وقال بنك السودان المركزي اليوم إنه بدأ طرح ستة مليارات جنيه سوداني جديد للتداول لتحل تدريجيا محل 11 مليار جنيه سوداني قديم. كان البنك قال في وقت سابق إن عملية الإحلال ستستغرق حتى ثلاثة أشهر.

وقال محللون إنه من الضروري بالنسبة للدولتين تنسيق جهودهما لتفادي اضطرابات لكن البنك المركزي ومقره الخرطوم قال إنه لم يتم التوصل إلى صفقة مع الجنوب حول ما سيتم عمله بشأن ما بين مليار و 1.5 مليار جنيه سوداني قديم متداولة في الجنوب.

وقال البنك المركزي إن الشمال سيظل مستعدا لمزيد من المحادثات لكن إذا لم تسفر عن شئ فإنه سيسرع في إحلال العملة الجديدة محل القديمة كإجراء إحترازي لذا ستصبح أوراق النقد القديمة التي يتم تداولها في الجنوب غير ذات قيمة في الشمال.

وقال بدر الدين محمود نائب محافظ البنك في بيان إن البنك سيتخذ جميع الإجراءات الإحترازية لحماية الاقتصاد السوداني معربا عن أمله في التوصل لاتفاق مرض للطرفين يأخذ في الاعتبار الجنيه المتداول في الجنوب.

كان النور عبد السلام الحلو مساعد محافظ بنك السودان المركزي للصحفيين في الخرطوم عاصمة الشمال قال للصحفيين في وقت سابق إن الشمال لن يسمح بدخول العملة القديمة المتداولة في الجنوب.   يتبع