مسؤول بشركة نفط البحرين: انتهى زمن الغاز الرخيص في الشرق الأوسط

Tue Oct 4, 2011 4:20pm GMT
 

دبي 4 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤول بشركة نفط البحرين (بابكو) خلال مؤتمر للطاقة بدبي اليوم الثلاثاء إن على مستهلكي الشرق الأوسط الذين تمتعوا لفترة طويلة بالغاز الطبيعي المدعم أن يتأقلموا مع زيادة أسعار الوقود الذي يكتسب شعبية متزايدة لتشغيل محطات توليد الكهرباء.

وحذرت وكالة الطاقة الدولية اليوم من أن دعم الوقود الأحفوري بمئات المليارات يشجع على الاهدار في الاستهلاك ويعوق الاستثمارات مشيرة إلى أن إيران والسعودية تقدمان أكبر دعم للوقود في العالم.

وفي ما قد يكون نقطة تحول بمنطقة ازدهرت فيها الصناعة على استهلاك الغاز بأسعار مخفضة لسنوات يواجه القطاع الصناعي في البحرين زيادة بواقع 75 سنتا في سعر الغاز ليصل إلى 2.25 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية إعتبارا من أول يناير كانون الثاني 2012 قررتها الحكومة وتقوم بتحصيلها بابكو التي تديرها الدولة.

وقال محللون ومسؤولون بشركات طاقة غربيون في المؤتمر إن اجراء تقليص الدعم على صغره خطوة تأخرت طويلا تجاه خفض الهدر وتشجيع الاستثمار في إكتشافات جديدة لتلبية الاحتياجات المستقبلية في المنطقة.

وقال داود ناصف رئيس قسم الاستراتيجية وتطوير الأعمال لدى بابكو في مؤتمر الشرق الأوسط للنفط والغاز في دبي إن زمن الغاز الرخيص قد انتهى بالشرق الأوسط.

وتعادل الزيادة المزمعة في سعر الغاز للقطاع الصناعي في البحرين التي تبلغ 75 سنتا إجمالي التكلفة التي لا يزال يتمتع بها المستهلكون الصناعيون في السعودية المجاورة حيث لا تزال الأسعار تعكس التكلفة التي لا تذكر لإنتاج الغاز من حقول النفط السعودية.

ولا يزال السعر الجديد البالغ 2.25 دولار التي تواجهه شركة ألومنيوم البحرين (ألبا) أكبر مستهلك للغاز في البلاد ليس إلا جزء بسيط من أكثر من 15 دولارا لكل مليون وحدة حرارية بريطانية تدفعها دول آسيوية مقابل الغاز الطبيعي المسال الذي من المرجح أن تحتاجه البحرين في غضون سنوات قليلة.

ويواجه إنتاج الغاز في البحرين صعوبات لتلبية الطلب القوي من جانب محطات الكهرباء والصناعات الثقيلة مما اضطر البلاد وهي منتج صغير للنفط غير عضو في منظمة أوبك للتطلع للخارج بشكل متزايد لتلبية احتياجاتها من الغاز في المستقبل.

ولتلبية الطلب المستقبلي الذي يتزايد سريعا في انحاء الشرق الأوسط قال ناصف إن بابكو تجري محادثات بشأن عدة مشروعات محتملة لاستيراد الغاز عبر أنابيب وتتطلع لتوقيع صفقات إمداد قصيرة الأمد للغاز الطبيعي المسال للقيام بمشتريات فورية منه.   يتبع