أميك البريطانية تجري محادثات مع ليبيا بشأن النفط وإعادة الاعمار

Mon Oct 24, 2011 7:24pm GMT
 

من توم فايفر

البحر الميت (الأردن) 24 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لشركة أميك الهندسية البريطانية إن الشركة مستعدة لإعادة موظفيها إلى ليبيا في الوقت الذي يحاول فيه حكام الدولة الجدد اعادة انتاج النفط لمستويات ما قبل الحرب وإعادة إعمار البنية التحتية بعد الحرب.

وسلط انتهاء المعارك في ليبيا الأسبوع الماضي الاهتمام على فرص الأعمال الهائلة هناك.

وقال سمير بريخو الرئيس التنفيذي لأميك "نجري حاليا محادثات مع الحكومة الليبية. كنا قد أجلينا 50 عاملا في الأسابيع الأولى (من الحرب) ... ونحن مستعدون الآن لإعادتهم."

وأميك متخصصة في تصميم وإنشاء البنية التحتية لقطاعات النفط والغاز والطاقة النووية والمتجددة. وقال بريخو إن الشركة تتوقع فرصا أكبر من ذي قبل في ليبيا بسبب توقع مسارعة البلاد لإعادة انتاج النفط إلى مستواه وحاجة البلاد لتنويع مصادر الدخل.

واضاف "الآن هو الوقت المناسب لليبيين لإعداد رؤية بشأن استخدام إيرادات النفط لتحقيق اقتصاد لا يعتمد على النفط والغاز ربما بحلول 2020."

وقال بريخو إن أنشطة الشركة في الشرق الأوسط تنمو بنسبة 25 في المئة سنويا وإن الفرص لم تتقلص في المنطقة.

واضاف أن الشركة تخطط للتركيز على خدمات الغاز والطاقة النووية والمتجددة مع سعي الحكومات للتوقف عن حرق النفط لتوليد الكهرباء.

وقال إن الأعمال الجديدة في ليبيا يمكن أن تعزز أرباح الشركة بحلول مطلع العام القادم.

م ص ع - م ح (قتص)