إيران تحذر دول الخليج من تعويض امداداتها النفطية بالسوق

Sun Jan 15, 2012 7:38am GMT
 

(لإضافة خلفية)

طهران 15 يناير كانون الثاني (رويترز) - نقلت صحيفة إيرانية عن محمد علي خطيبي مندوب إيران لدى منظمة أوبك تحذيره اليوم الأحد للدول الخليجية العربية من تعويض امدادات النفط الإيراني بالسوق إذا حظر الاتحاد الأوروبي استيراد الخام من الجمهورية الإسلامية.

وقال خطيبي في مقابلة مع صحيفة شرق "عواقب هذا الأمر لا يمكن التنبؤ بها. لذا لا ينبغي لجيراننا العرب التعاون مع هؤلاء المغامرين. وعليهم اتباع سياسات حكيمة."

واتفق الاتحاد الاوروبي من حيث المبدأ على حظر استيراد النفط من إيران في اطار جهود الغرب لتكثيف الضغط على طهران.

وستتطلع دول الاتحاد الأوروبي لمصدرين آخرين لرفع الانتاج لتعويض النقص وقال وزير النفط السعودي علي النعيمي أمس السبت إن المملكة مستعدة لتلبية أي زيادة في طلب الدول المستهلكة.

وتواجه إيران ثاني أكبر منتح للنفط بمنظمة أوبك بعد السعودية عقوبات تجارية بسبب برنامجها النووي. وتنتج ايران نحو 3.5 مليون برميل يوميا.

وتقول الولايات المتحدة وحلفاؤها إن البرنامج النووي الإيراني يهدف لتصنيع قنابل بينما تؤكد إيران أنها تحتاج التكنولوجيا النووية لتوليد الكهرباء.

واقترحت دول الاتحاد الاوروبي "فترات سماح" بين شهر و12 شهرا للعقود القائمة بما يتيح الفرصة للشركات لايجاد بديل للامدادات الايرانية قبل بدء تنفيذ الحظر.

وهددت إيران بغلق مضيق هرمز وهو ممر ملاحي حيوي لتجارة النفط إذا فرض حظر على صادراتها من النفط.

ه ل - م ح (قتص) (سيس)