تراجع حاد للفرنك السويسري وسط تكهنات بتحديد سعر مستهدف

Mon Aug 15, 2011 9:18am GMT
 

لندن 15 أغسطس اب (رويترز) - تراجع الفرنك السويسري إلى أدنى مستوى في أسبوعين مقابل اليورو والدولار اليوم الاثنين لتكهنات بأن البنك الوطني السويسري (البنك المركزي) سيتخذ إجراءات جديدة لكبح قوة العملة عن طريق تحديد سعر صرف مستهدف.

وتنامت التكهنات بتحديد مستوى مستهدف أمام اليورو بعدما أفادت صحيفة زونتاج تسايتونج السويسرية أمس الأحد أن من المقرر وضع حد أدنى لسعر اليورو مقابل الفرنك.

لكن متعاملين قالوا إن عمليات بيع الفرنك تحركها مضاربات وإن الأسواق ستنتظر ما يسفر عنه اجتماع المركزي السويسري يوم الأربعاء.

وقال مانويل أوليفيري محلل سوق الصرف لدى يو.بي.اس "ترى السوق الآن إمكانية لأن يكون لدى المركزي السويسري خطة وهذا يثير قلق الناس إزاء الفرنك السويسري."

وأضاف "هناك بعض التكهنات أيضا بأنهم قد يستهدفون سعرا يبلغ 1.20 فرنك وهو ما يقود تحركات اليوم على ما يبدو لكن المركزي الأوروبي لم يذكر مستوى حتى الآن لذا علينا أن ننتظر حتى اجتماع الأربعاء."

وارتفع اليورو إلى 1.1458 فرنك سويسري على منصة التداول إي.بي.اس وارتفع 2.5 بالمئة في أحدث معاملة إلى 1.1372 فرنك. كان اليورو سجل مستوى قياسيا منخفضا عند 1.0075 فرنك الأسبوع الماضي.

وقفز الدولار 2.2 بالمئة إلى 0.7946 فرنك لكنه نزل عن المستوى المرتفع البالغ 0.7998 فرنك الذي سجله في أوائل المعاملات الأوروبية.

واسترد الدولار بعض عافيته مقابل الين بعد أن حققت مبيعات التجزئة أكبر ارتفاع على مدى أربعة أشهر في يوليو تموز.

وارتفع الدولار في أحدث سعر له 0.3 بالمئة إلى 76.88 ين. وكان قد ارتفع في وقت سابق من الجلسة إلى 77.10 ين لكن لفترة وجيزة.

وساعد الصعود الحاد لليورو مقابل الفرنك العملة الموحدة لترتفع 0.4 بالمئة إلى 1.4309 دولار.

أ أ - م ح (قتص)