نمو الاقتصاد الفرنسي يتجاوز التوقعات في الربع/4 والاستثمار قوي

Wed Feb 15, 2012 11:17am GMT
 

باريس 15 فبراير شباط (رويترز) - نما الاقتصاد الفرنسي 0.2 في المئة في الربع الأخير من العام الماضي على أساس فصلي متجاوزا التوقعات بفضل نمو استثمارات الشركات واستمرار الاستهلاك المحلي قويا ليسجل معدل النمو في البلاد 1.7 في المئة خلال عام متمشيا مع توقعات الحكومة.

وقال المكتب الوطني للاحصاءات اليوم الأربعاء ان الاسثتمار في الشركات غير المالية نما 1.4 في المئة في الربع الأخير بعدما انكمش 0.4 في المئة في الربع الثالث .

وتباطأت قليلا وتيرة نمو الاستهلاك المحلي وهو محرك الاقتصاد الفرنسي البالغ حجمه تريليوني يورو إلى 0.2 في المئة في الربع الأخير مقابل 0.3 في المئة في الربع الثالث مخالفا توقعات معظم الاقتصاديين بانخفاض كبير.

وتوقع 36 محللا في استطلاع اجرته رويترز انكماشا 0.1 في المئة في المتوسط وكانت أكثر التوقعات تفاؤلا نموا بنسبة 0.2 في المئة وادناها انكماشا 0.6 بالمئة.

وسجلت نسبة البطالة أعلى مستوى في 12 شهرا قبل شهرين من الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة في 22 ابريل نيسان.

كما سجل ثاني أكبر اقتصاد في أوروبا عجزا تجاريا قياسيا نحو 70 مليار يورو في العام الماضي.

وتراجعت الواردات 1.2 في المئة بينما نمت الصادرات بنفس النسبة مما يعني أن التجارة الخارجية كان لها اسهام ايجابي في معدل النمو النهائي للناتج المحلي الاجمالي الذي بلغ 0.7 في المئة.

وقال وزير المالية فرانسوا باروان في بيان "كان لكل من العناصر الثلاثة الرئيسية للاقتصاد -التجارة الخارجية والاستهلاك المحلي و الاستثمار- اسهام ايجابي في الربع الاخير من عام 2011. هذا يعزز توقعات الحكومة (لنمو) 0.5 في المئة هذا العام."

ه ل - م ح (قتص)