حقائق- حقل هجليج السوداني للنفط

Sun Apr 15, 2012 12:03pm GMT
 

15 ابريل نيسان (رويترز) - قالت الإذاعة الرسمية السودانية يوم الأربعاء إن المحادثات بين السودان وجنوب السودان بشأن نزاع نفطي توقفت بعد اندلاع قتال جديد واستيلاء الجنوب على حقل هجليج النفطي الرئيسي.

وسحبت دولة جنوب السودان التي انفصلت عن السودان في يوليو تموز قواتها الشهر الماضي من منطقة هجليج التي تسهم بنحو نصف إنتاج السودان النفطي البالغ 115 ألف برميل يوميا.

وفيما يلي خلفية عن النزاع ونظرة على حقل هجليج النفطي:

النزاع

- اندلع القتال بفعل تفاقم الخلاف بين الدولتين حول وضع الحدود المشتركة بينهما وتبعية الأراضي المتنازع عليها ومقدار الرسوم التي يتعين على دولة الجنوب التي ليس لديها منافذ بحرية دفعها مقابل تصدير خامها عبر أراضي الشمال.

- فقد السودان ثلاثة أرباع إنتاجه النفطي حينما انفصل الجنوب في يوليو 2011 ودخلت الدولتان في نزاع بشأن رسوم عبور النفط من الجنوب لتصديره عبر الشمال.

- في يناير كانون الثاني 2012 أوقف الجنوب إنتاجه النفطي بالكامل البالغ 350 ألف برميل يوميا لمنع الخرطوم من مصادرة بعض نفطه مقابل ما تقول أنها رسوم عبور لم تسدد.

حقل هجليج النفطي

- يوجد بمنطقة هجليج حقل نفطي كبير في الجانب السوداني من الحدود المتنازع عليها الذي تحتاجه الخرطوم لدعم اقتصادها بعد أن فقدت ثلاثة أرباع نفطها مع انفصال الجنوب.   يتبع