الإمارات دبي الوطني يتوقع مزيدا من التعافي بعد تراجع مخصصات القروض

Mon Jul 25, 2011 1:52pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من شاهين باشا

دبي 25 يوليو تموز (رويترز) - توقع ريك بدنر الرئيس التنفيذي لبنك الإمارات دبي الوطني أكبر بنك في الامارات من حيث الاصول أن تسجل القروض معدل نمو أقل مما كان يتوقع من قبل في النصف الثاني من العام رغم توقعات اقتصادية إيجابية عقب اعلان البنك اليوم الإثنين أن صافي أرباحه قفز 87 بالمئة في الربع الثاني من العام.

وجاءت النتائج دون توقعات المحللين لكن مخصصات خسائر القروض تراجعت وارتفع دخل الاستثمارات. وأغلق سهم البنك مرتفعا 1.22 في المئة إلى 4.15 درهم.

وقال بدنر في مؤتمر بالهاتف "اعتقد ان القروض ستنمو بما بين واحد واثنين في المئة في النصف الثاني وهي نسبة تقل قليلا عن التوقعات الاصلية". وكان البنك قد توقع في السابق معدل نمو بين ثلاثة وأربعة في المئة.

كما رفع البنك توقعاته لنمو الناتج المحلي الاجمالي في الامارات إلى 4.6 في المئة هذا العام من أربعة بالمئة مع استمرار متوسط أسعار النفط أعلى بنسبة 40 في المئة. وقال "كل هذه (عوامل) ايجابية."

وحقق البنك الذي أجرى تغييرا في مجلس إدارته الشهر الماضي أرباحا صافية قدرها 744 مليون درهم (202.6 مليون دولار) في ثلاثة أشهر حتى 30 يونيو حزيران مقارنة مع 398 مليونا قبل عام.

كان أربعة محللين توقعوا في استطلاع لرويترز أن يحقق البنك أرباحا قدرها 746.3 مليون درهم في المتوسط للربع الثاني بينما كان متوسط الارباح الصافية التي توقعها محللون ونشرها البنك على موقعه على الإنترنت 982 مليون درهم.

وقال محللون ان نتائج الربع الثاني تبين ان البنك في طريقه للتعافي بعد ارتفاع حاد في القروض المتعثرة والمخصصات في العامين الماضيين بسبب تعرضه لمجموعات شركات دبي المثقلة بالديون.   يتبع