إيران تأمل في زيادة طاقتها الانتاجية من النفط إلى 5 ملايين ب/ي بحلول 2015

Mon Dec 5, 2011 5:40pm GMT
 

من حميرة باموك

الدوحة 5 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال أحمد قلعة باني نائب وزير النفط الإيراني اليوم الإثنين إن إيران تأمل في تعزيز طاقتها الانتاجية من النفط الخام إلى خمسة ملايين برميل يوميا بحلول 2015 من 4.2 مليون برميل حاليا وذلك رغم تشديد العقوبات الدولية على قطاع الطاقة الإيراني.

وتشكل العقوبات المترتبة على برنامج إيران النووي المتنازع بشأنه عبئا على شركات النفط الأجنبية التي تخشى التعرض لغرامات باهظة إذا انتهكت القواعد المعقدة.

وقال قلعة باني على هامش مؤتمر البترول العالمي في الدوحة "في الوقت الحالي ننتج 3.5 مليون برميل يوميا بينما تبلغ طاقتنا الانتاجية 4.2 مليون برميل يوميا. نأمل في أن نرفع ذلك إلى 5.1 مليون برميل يوميا بحلول 2015."

وأضاف "بعض هذا النفط الجديد سيأتي من حقول جديدة وبعضه من حقول قائمة."

كان قلعة باني قال في ابريل نيسان إن الجمهورية الإسلامية واجهت تراجعا في الانتاج بواقع 25 ألف برميل يوميا العام الماضي مع اقتراب حقولها من النضج.

وتزايدت المخاوف بشأن البرنامج النووي للدولة العضو في أوبك منذ اقتحمت مجموعة من الطلبة الإيرانيين السفارة البريطانية في طهران الأسبوع الماضي. وأغلقت بريطانيا السفارة وطردت جميع الدبلوماسيين الإيرانيين من لندن.

واتسع نطاق التداعيات حينما سحبت دول أخرى دبلوماسييها مثل فرنسا وألمانيا وايطاليا واسبانيا وهولندا.

ويدرس الاتحاد الأوروبي حظر استيراد النفط الإيراني وهو حظر مطبق بالفعل في الولايات المتحدة إلا أن دبلوماسيين ومتعاملين يقولون إن الاتحاد الأوروبي يدرك بصورة متزايدة أن مثل هذه الخطوة قد تضر باقتصاد الاتحاد دون أن تؤثر كثيرا على إيران.   يتبع