نمو اقتصاد كوريا الجنوبية في الربع/1

Thu Apr 26, 2012 8:06am GMT
 

سول 26 ابريل نيسان (رويترز) - نما اقتصاد كوريا الجنوبية بأسرع وتيرة فصلية خلال عام في الشهور الثلاثة الأولى من 2012 إذ رفعت الحكومة الانفاق وانتعشت الصادرات لكن افاق النمو لا تزال غير واضحة بسبب تفاوت الانتعاش العالمي.

وأظهرت بيانات البنك المركزي الكوري اليوم الخميس نمو رابع أكبر اقتصاد في آسيا بنسبة 0.9 بالمئة معدلة موسميا في الربع الأول مقارنة مع الربع السابق الذي بلغ النمو خلاله 0.3 بالمئة وهو ما يتفق مع توقعات المحللين.

وأظهرت تقديرات بنك كوريا أن الاستهلاك الخاص والانفاق الحكومي والاستثمار الرأسمالي كانت جميعها عوامل عززت النمو الذي تباطأ في اخر ثلاثة أشهر من 2011.

وقال محللون إن بعض المؤشرات المتفائلة جاءت من صناعة الالكترونيات العالمية كما أن جهود احتواء أزمة منطقة اليورو عادت بالنفع على الاقتصاد الكوري الذي يعتمد على الصادرات لكن ارتفاع ديون الأسر سيواصل التأثير سلبا على الانفاق الخاص.

وبالرغم من انتعاش النمو في الربع الأول ارتفع الناتج المحلي الاجمالي 2.8 بالمئة فقط بين يناير كانون الثاني ومارس آذار مقارنة بنفس الفترة من العام السابق في أبطأ وتيرة خلال عامين ونصف مما يبقي آفاق النمو قاتمة.

وقال كيم يونج باي رئيس وحدة الاحصاءات في بنك كوريا "لا يمكننا أن نجزم بأن الاقتصاد قد تجاوز أسوأ المراحل من مجرد بيانات ربع واحد."

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)

(قتص)