نوير: لا خطر على تصنيف فرنسا الائتماني شريطة خفض العجز

Sun Nov 6, 2011 9:59am GMT
 

6 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال كريستيان نوير محافظ البنك المركزي الفرنسي في مقابلة صحفية إن فرنسا قد تحتفظ بتصنيفها الائتماني البالغ AAA إذا تخلصت من عجز الميزانية.

وأضاف نوير في مقابلة مع صحيفة جورنال دو ديمانش صدرت مقتطفات منها أمس السبت قبل نشرها اليوم الأحد "إذا تخلصنا من ثقافة الوقوع في عجز (الميزانية) فسنحتفظ بتصنيفنا البالغ AAA ."

وفي الشهر الماضي حذرت مؤسسة موديز انفستورز سرفيس من أنها ستراجع توقعاتها للتصنيف الفرنسي في ضوء تباطؤ النمو الاقتصادي وارتفاع حصة فرنسا في تكلفة انقاذ دول بمنطقة اليورو.

وجعل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي خفض العجز والحفاظ على التصنيف الائتماني للبلاد أولوية رئيسية ومن المتوقع أن تعلن حكومته غدا الاثنين اجراءات جديدة لخفض النفقات.

ويسعى ساركوزي لخفض العجز العام إلى 4.5 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي العام المقبل من 5.7 بالمئة هذا العام.

وأبلغ نوير وهو عضو أيضا بمجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي الصحيفة أن البنك الاوروبي لا يمكنه الاستمرار في دعم الدول التي تمر بصعوبات مالية لاجل غير مسمى.

وقال "دور البنك المركزي الاوروبي ليس تمويل الدول لاجل غير مسمى... يكمن الحل في اصلاح الأوضاع المالية لدول منطقة اليورو وليس في ضخ اموال في البنوك المركزية."

وفيما يتعلق بالبنوك الفرنسية قال نوير إنها مستعدة لخفض المكافآت وتوزيعات الأرباح للمساهمين.

واضاف "هم على استعداد لذلك وأبلغوا رئيس الوزراء فرانسوا فيون بذلك يوم الأربعاء الماضي."

م ح (قتص)