صحيفة.. مساحة الأرض المزروعة ببنجر وقصب السكر في مصر لن تتغير

Wed Oct 26, 2011 11:07am GMT
 

القاهرة 26 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال عبد الوهاب علام رئيس مجلس المحاصيل السكرية المصري في تصريحات نشرت اليوم الاربعاء إنه لا تغيير في مساحة الأراضي المزروعة ببنجر وقصب السكر في موسم 2011/2012 مخففا من تكهنات بأن تشجع الأسعار المغرية التي تشتري بها الدولة القمح إلى التحول لزراعته.

ونقلت صحيفة البورصة المصرية عن علام توقعه أن تجري زراعة 440 ألف فدان ببنجر السكر و320 ألف فدان بقصب السكر في الموسم الحالي وهو تقريبا نفس مستوى العام الماضي .

وذكر علام ان انتاجية المساحة المزروعة ببنجر السكر ستصل إلى 1.125 مليون طن من السكر.

وفي موسم 2010-2011 انتجت مصر مليون طن من السكر من 396 ألف فدان من البنجر و311 ألف فدان من قصب السكر. وتستهلك مصر نحو ثلاثة ملايين طن من السكر سنويا وتسد الفجوة عن طريق الاستيراد.

وقال علام ان المزارعين بدأوا زراعة 350 ألف فدان بالبنجر ومن المقرر أن تستمر زراعته حتى منتصف نوفمبر تشرين الثاني.

وكانت مصر قد رفعت سعر شراء القمح من المزارعين إلى 380 جنيها مصريا (63.60 دولار) للأردب في الموسم المقبل من 350 جنيها في الموسم السابق في محاولة لزيادة الانتاج.

ويتجاوز السعر الجديد البالغ نحو 454 دولارا للطن السعر الذي دفعته مصر لشراء قمح مستورد في مناقصة الشهر الجاري عند 250 دولارا للطن.

وتحاول مصر التوسع في زراعة بنجر السكر لأنه يستهلك كميات أقل من الماء ويزرع البنجر في منطقة الدلتا بينما يزرع قصب السكر في الجنوب.

ه ل - م ح (قتص)