صندوق النقد: انتاج جنوب السودان من النفط سينخفض للنصف بحلول 2020

Wed Oct 26, 2011 3:57pm GMT
 

الخرطوم 26 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال صندوق النقد الدولي اليوم الأربعاء إنه ينبغي لجنوب السودان أن يستخدم إيرادات النفط الاستثنائية الحالية لتنويع اقتصاده إذ من المتوقع انخفاض انتاج الخام إلى النصف بحلول عام 2020 .

واستقل جنوب السودان في التاسع من يوليو تموز بعد استفتاء أجري بموجب اتفاق سلام وقع في 2005 مع الخرطوم لكنه يواجه صعوبة في بناء مؤسسات الدولة وإنهاء العنف القبلي ومع المتمردين.

وسيطر الجنوب على ثلثي ما كانت تنتجه الدولة قبل الانقسام من الخام والذي كان يبلغ نحو 500 ألف برميل يوميا. ويشكل انتاج النفط في الجنوب 98 في المئة من ايرادات الدولة. وتعاقدت جوبا منذ الاستقلال على بيع نفط بقيمة 2.14 مليار دولار.

وقال صندوق النقد الدولي إنه ينبغي لجنوب السودان "انتهاز فرصة صغيرة" حيث ما زالت الايرادات تتدفق لبناء صناعات بديلة.

وقال "انتاج (النفط) بدأ ينخفض بالفعل من ذروته في 2009 عند حوالي 360 ألف برميل يوميا وباستبعاد حدوث اكتشافات جديدة من المرجح أن ينخفض للنصف بحلول 2020."

وينتج جنوب السودان حوالي 300 ألف برميل يوميا.

ورغم ان معدل الدخل السنوي للفرد في جنوب السودان 1000 دولار وهو أكثر من مثلي المتوسط لدى جيرانه تعاني الدولة من الغياب التام للتنمية ولا يوجد بها سوى أقل من 100 كيلومتر من الطرق الممهدة.

وقال الصندوق في أحدث توقعاته بشأن المنطقة "مستويات رأسماله البشري والمادي منخفضة للغاية ومعدلات الأمية وانتشار الطرق أدنى منها في البلدان المجاورة رغم مستويات الدخل المرتفعة."

وأضاف أنه ينبغي لجنوب السودان أن يرسي على الفور "مصداقية إطار عمل سياسته للاقتصاد الكلي بما في ذلك العمليات النقدية."

ويقول محللون إن جنوب السودان يواجه خطر التحول إلى دولة فاشلة إذا لم يتمكن من إنهاء العنف القبلي وعنف المتمردين الذي أسفر عن مقتل أكثر من 3000 شخص هذا العام وفقا للأمم المتحدة.

م ص ع - م ح (قتص)