أرامكو: تكلفة استغلال الغاز من مصادر غير تقليدية مازالت مرتفعة للغاية

Mon Sep 26, 2011 7:10pm GMT
 

المنامة 26 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال أمين الناصر نائب رئيس أرامكو السعودية للتنقيب والإنتاج إن الشركة حريصة على تطوير مصادرها غير التقليدية للغاز لتلبية احتياجات الطلب المحلي المتزايد لكن تكلفة الإنتاج مازالت مرتفعة للغاية.

وقالت أرامكو في تقريرها السنوي لعام 2010 الذي نشر في يونيو حزيران إنها بدأت تقييم الغاز المحكم والغاز الصخري حيث ستركز في بادئ الأمر على منطقة الشمال الغربي وحقل الغوار النفطي حيث توجد بالفعل بنية تحتية للغاز. وحقل الغوار هو أكبر حقل نفط بري في العالم.

وقال الناصر في مؤتمر نفطي إن صناعة الغاز الصخري خطت خطوة كبيرة خاصة في أمريكا الشمالية ليصل سعر الغاز إلى أربعة دولارات معربا عن تطلع شركته للغاز غير التقليدي في عدد غير قليل من المناطق داخل المملكة.

وبفضل التطورات التكنولوجية التي قلصت تكلفة إنتاج الغاز الصخري والمحكم تحولت أمريكا الشمالية على مدى السنوات القليلة الماضية من مستورد رئيسي للغاز إلى مصدر محتمل.

لكن سعر بيع الغاز للاستخدام الصناعي في السعودية الذي يبلغ 0.75 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية -المستمر منذ أن كانت المملكة لديها وفرة في الغاز المتدفق من الحقول النفطية الكبيرة لتلبية الطلب المحلي المتواضع حينئذ - لا يزال أقل من التكلفة الحالية لإنتاج الغاز من المصادر غير التقليدية في صناعة الغاز المتقدمة في أمريكا الشمالية مما يجعل آفاق الغاز السعودي غير التقليدي غير جذابة حاليا.

وقال ناصر إن السعودية لديها فرص كبيرة في مجال الغاز من المصادر غير التقليدية لكن المشكلة تكمن في السعر إلا أن من الممكن جعله في مستويات معقولة مقارنة مع النفط الخام مضيفا أنه سيكون هناك الكثير من التطوير لمصادر الغاز غير التقليدية في المستقبل القريب مع وجود كميات وفيرة منه في تلك المصادر. وأعرب عن أمله في استخدام التكنولوجيا المناسبة التي تجعل سعره مناسبا.

وتستهلك السعودية أكبر بلد مصدر للنفط في العالم ملايين البراميل من النفط سنويا لتشغيل محطات الكهرباء نظرا لعدم وجود كميات كافية من الغاز لتلبية الطلب المتزايد مما قد ينال من إيرادات صادرات النفط.

وقال الناصر إن أرامكو مازالت تحاول تطوير تكنولوجيات لاستغلال مصادر الغاز غير التقليدية رغم الصعوبات الفنية والاقتصادية.

ع ر - م ح (قتص)