مصر تطلب دعما من صندوق النقد الدولي بقيمة 3.2 مليار دولار

Mon Jan 16, 2012 8:24pm GMT
 

(لإضافة تصريحات وتفاصيل)

من باتريك ور

القاهرة 16 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت وزيرة بالحكومة المصرية اليوم الإثنين إن مصر طلبت دعما قيمته 3.2 مليار دولار من صندوق النقد الدولي وذلك في الوقت الذي تسعى فيه الحكومة المؤقتة لسد عجز في الميزانية تفاقم جراء عام من الاضطرابات السياسية والاقتصادية.

كانت الحكومة السابقة المدعومة من الجيش رفضت عرضا لقرض بثلاثة مليارات دولار من الصندوق في يونيو حزيران الماضي لكن مشكلات البلاد التمويلية تفاقمت منذ ذلك الحين وتعرض الجنيه لضغوط شديدة.

وقالت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي فايزة أبو النجا للصحفيين لدى بدء محادثات مع مسؤولي الصندوق في القاهرة "طلبنا من صندوق النقد الدولي دعما قيمته 3.2 مليار دولار لدعم برنامج داخلي نعمل في الوقت الحالي على وضع اللمسات النهائية عليه."

وأضافت أن مصر تريد التوصل لاتفاق في أقرب فرصة وتأمل في أن يتم ذلك خلال بضعة أسابيع. وربما تطلب مصر من الصندوق أكثر من 3.2 مليار دولار في نهاية الأمر.

وقالت في أول يوم للمحادثات مع مسؤولين من الصندوق خلال زيارتهم للقاهرة "هناك مرونة من جانبنا وربما يرتفع (المبلغ المطلوب).. ناقشنا هذا الاحتمال أيضا مع الوفد."

وأضافت أن وفد صندوق النقد سيزور مصر مجددا في أواخر يناير كانون الثاني. وقال مسعود أحمد المدير الإقليمي للصندوق إنه مازال هناك الكثير من التفاصيل الفنية التي ينبغي الاتفاق عليها للتوصل إلى الاتفاق وإن زيارة الأسبوع الحالي هي "للاطلاع على الوضع المصري وفهمه."

وعزف المستثمرون الماليون الأجانب عن السوق المصرية منذ الانتفاضة التي اندلعت العام الماضي مما دفع الحكومة للاعتماد على البنوك المحلية لتدبير احتياجاتها التمويلية الأمر الذي أدى لارتفاع العائد على أذون الخزانة والسندات إلى مستويات يقول بعض الخبراء الاقتصاديين أنه لا يمكن تحملها.   يتبع