سفن تحمل حبوبا لإيران تغير وجهتها بسبب العقوبات

Tue Mar 6, 2012 8:34pm GMT
 

لندن/هامبورج 6 مارس اذار (رويترز) - قالت مصادر تجارية اليوم الثلاثاء إن سفن حبوب راسية خارج مرفأ رئيسي للشحنات الغذائية في إيران غيرت اتجاهها إلى وجهات جديدة بسبب العقوبات الغربية.

وفي أواخر يناير كانون الثاني كان هناك نحو 400 ألف طن من الحبوب على متن عشر سفن راسية خارج ميناء بندر خميني أحد أكبر مرافئ الشحنات الغذائية في البلاد حيث جمدت عقوبات الاتحاد الأوروبي أصول البنك المركزي الإيراني وأوقفت مدفوعات لشحنات مما أدى إلى تجميد تمويل التجارة الإيرانية.

وقالت مصادر تجارية في منتصف فبراير إن هناك نحو ثلاث سفن متبقية مع تحول الشحنات إلى مشترين جدد. وظلت السفن حينئذ خارج الميناء لنحو ثلاثة أسابيع.

وأظهرت بيانات تتبع السفن لرويترز أن هناك سفينة شحن متجهة إلى ميناء أم قصر في العراق.

وقال تاجر حبوب أوروبي "يبدو أن جميع الشحنات بيعت مجددا الآن. اتجه معظمها إلى مشترين آخرين في الخليج والشرق الأوسط."

وقال مصدر تجاري آخر إن الشحنات المتبقية بيعت لمشترين في دول من بينها اليمن والسودان ومصر مضيفا أن البيع تم بخسارة كبيرة.

ع ر - م ح (قتص)