تقرير: ألمانيا وفرنسا تخططان لميثاق استقرار جديد سريع

Sun Nov 27, 2011 7:05am GMT
 

برلين 27 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أفادت صحيفة فيلت ام زونتاج اليوم الأحد أن المستشارة الألمانية انجيلا ميركل والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يخططان لوسائل أكثر صرامة للتصدي لأزمة ديون منطقة اليورو من بينها وضع ميثاق جديد للاستقرار سريعا.

وقالت الصحيفة إن ألمانيا وفرنسا مستعدتان للانضمام إذا استدعى الامر إلى عدد من الدول في الموافقة على اجراءات صارمة لتحقيق انضباط الميزانية.

ونقل التقرير عن مصادر بالحكومة الألمانية قولها إن ميركل وساركوزي قد يعلنان خطة مكافحة الأزمة خلال الأسبوع المقبل.

وأضاف أنه لأن تعديل معاهدات الاتحاد الأوروبي القائمة سيأخذ وقتا طويلا فمن المتوقع أن تتفادى دول منطقة اليورو هذا التأخير بالاتفاق على ميثاق استقرار جديد خاص بها وقد يدخل حيز التنفيذ اعتبارا من بداية 2012.

وقد يكون الميثاق مماثلا لاتفاقية شنجن التي تتيح لمواطني الدول المشاركة التنقل بين حدودها دون تأشيرة. وستوقع الدول المنضمة لميثاق الاستقرار على معاهدة تتضمن قواعد صارمة للعجز.

م ح (قتص)