صحيفة: مسؤول بالمركزي يقول بريطانيا قد تحتاج مزيدا من التيسير الكمي

Sun Nov 27, 2011 7:52am GMT
 

لندن 27 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال بول فيشر المدير التنفيذي للاسواق في بنك انجلترا المركزي إن أحدث دفعة سيولة ضخها البنك المركزي في الاقتصاد بقيمة 75 مليار استرليني (116.13 دولار) كانت أقل ما ينبغي عمله وعبر عن اعتقاده بأنه ربما يتوجب على البنك اتخاذ خطوة أخرى.

وتابع فيشر في مقابلة مع صحيفة صنداي تايمز "مازلت أعتقد أن علينا ضخ مبلغ إضافي."

ويقول معظم الاقتصاديين إن البنك سيضخ 50 مليار استرليني أخرى في الاقتصاد في فبراير شباط حين ينتهي البرنامج الحالي لشراء الدين الحكومي والذي أعلن عنه في أكتوبر تشرين الأول.

وخفض البنك المركزي توقعاته للنمو والتضخم في 2012 بنسبة كبيرة في أحدث توقعات الشهر الجاري وأشار إلى انه ربما يتوسع أكثر في برنامج شراء الأصول البالغة قيمته 275 مليار استرليني.

وقال فيشر انه يؤيد قرار استئناف التيسير الكمي الذي اتخذ في أكتوبر لانه كان قلقا بشأن تدهور الاقتصاد منذ التباطؤ الملحوظ في أواخر 2010.

وتابع "حاولت أن يظل قيد النظر على مدار العام لادراكي هذا المشهد المتدهور."

وتابع "بالنسبة لي انها مسألة توقيت. وافقت على مبلغ 75 مليار استرليني لانني اعتقدت انه أقل مبلغ أنا متأكد تماما في أننا نحتاج إليه."

وفي الوقت الحالي لا يري كبار المسؤولين في البنك حاجة لزيادة التحفيز المالي قبل فبراير حسب محضر اجتماع لجنة وضع سعر الفائدة الذي عقد يومي التاسع والعاشر من نوفمبر تشرين الثاني الجاري رغم تزايد احتمالات ان تفاقم تداعيات أزمة منطقة اليورو.

ه ل - م ح (قتص)