تباطؤ النمو في الصين وسط توقعات قاتمة للصادرات

Wed Dec 7, 2011 10:29am GMT
 

من آي لين وانغ ومايكل مارتينا

بكين 7 ديسمبر كانون الأول (رويترز)- قال نائب وزير التجارة الصيني تشونغ تشيوان اليوم الأربعاء إن المعدل السنوي لنمو الصادرات الصينية تباطأ في نوفمبر تشرين الثاني مقارنة مع الشهر السابق مؤكدا توقعات السوق بتضرر ثاني أكبر اقتصاد في العالم جراء الظروف الاقتصادية المتدهورة.

وقال وانغ شو ون مدير ادارة التجارة الخارجية بالوزارة إن مزيجا من ضغوط ارتفاع التكلفة في الداخل والافتقار لتحسن في اقتصاديات الولايات المتحدة والدول الاوروبية يشير لظروف "صعبة" ستواجه المصدرين الصينيين العام المقبل.

وتكتسب هذه الاراء وزنا أكبر حين تصدر الاكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية توقعات عام 2012 مشيرة لأضعف نمو اقتصادي في أكثر من عشر سنوات.

ومن المنتظر أن تكشف بيانات رسمية تصدرها الصين يوم السبت عن أضعف وتيرة نمو للصادرات على أساس سنوي في عامين في نوفمبر مع استبعاد هبوط استثنائي في فبراير شباط حينما توقف النشاط بسبب عطلات السنة القمرية الجديدة.

وقال تشونغ للصحفيين على هامش مؤتمر صحفي عن نمو التجارة طويل الاجل في الصين "نمو الصادرات في نوفمبر ابطأ منه في أكتوبر."

وارتفعت صادرات الصين في أكتوبر 15.9 في المئة وهي أبطأ وتيرة في ثمانية أشهر وكذلك الابطأ منذ نوفمبر 2009 بعد استبعاد بيانات فبراير.

ويتوقع محللون أن يواجه قطاع التصدير المحرك الرئيسي للنمو الاقتصادي في الصين مزيدا من التحديات في الأشهر المقبلة مع تفاقم أزمة الديون الأوروبية واستمرار ضعف الانفاق الاستهلاكي في الولايات المتحدة.

وعبر مسؤولون صينيون عن مخاوف متنامية حيال تباطؤ الاقتصاد العالمي وأظهرت مؤشرات مديري المشتريات انكماش قطاع الصناعات التحويلية العملاق.   يتبع