مصر تدرس اضافة القمح البولندي والمجري لمناقصاتها

Sun Nov 27, 2011 11:27am GMT
 

القاهرة 27 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت الهيئة العامة للسلع التموينية في مصر اليوم الأحد إنها قد تضيف بولندا والمجر لقائمة دول المنشأ المؤهلة للمشاركة في مناقصاتها الدولية لشراء القمح مضيفة أن هذه الخطوة ستستغرق وقتا حيث أن المسؤولين المصريين عليهم أولا زيارة الدولتين.

وقال نعماني نعماني نائب رئيس الهيئة وهي المشتري الحكومي الرئيسي للقمح لرويترز إن الامر مازال قيد الدراسة.

وأضافت مصر أكبر دولة مستوردة للقمح في العالم القمح الاوكراني لقائمة مناقصاتها في أكتوبر تشرين الأول قائلة إنها تريد تعزيز المنافسة بين موردي القمح من البحر الأسود.

وقالت الهيئة إنها ستتبع الخطوات نفسها في إضافة القمح البولندي والمجري إلى المناقصات.

وقال نعماني إن الهيئة تدرس حاليا المسألة لمعرفة مواصفات المحاصيل وموانئ الشحن وبعد أن تنتهي من تلك الدراسة ستقوم بترتيب زيارة لهاتين الدولتين لترى كيفية عمل الأسواق.

وتابع انه لا يتوقع إضافة تلك الدول قريبا.

وأضاف أن الهيئة ستختار الوقت المناسب حيث لا تزال تجري كثيرا من الدراسات والقمح البولندي على سبيل المثال ليس على درجة عالية من الجودة هذا الموسم.

وهيمن قمح منطقة البحر الأسود على مشتريات الهيئة منذ بداية السنة المالية 2011-2012 في الأول من يوليو تموز. واشترت الهيئة 2.88 مليون طن من القمح الروسي و 180 ألف طن من القمح الروماني و120 ألف طن من قازاخستان و300 ألف طن من أوكرانيا و60 ألف طن من روسيا وأوكرانيا أو قازاخستان وفقا لخيارات الموردين.

وقال تجار إن إضافة منشأين جديدين يمكن أن يزيد الضغوط على أسعار القمح الروسي في مناقصات الهيئة.   يتبع