27 أيلول سبتمبر 2011 / 18:29 / بعد 6 أعوام

حصري- أول شحنة نفط ليبية منذ شهور تتجه إلى ايطاليا

(لإضافة تفاصيل وتعليق وخلفية)

من جوناثان سول

لندن 27 سبتمبر أيلول (رويترز) - أبلغ رمضان بومدين رئيس لجنة إدارة مصلحة الموانئ والنقل البحري في ليبيا رويترز اليوم الثلاثاء أن أول شحنة من النفط الخام الليبي تبحر منذ شهور غادرت مرسى الحريقة في شرق ليبيا في 25 سبتمبر أيلول الجاري متجهة إلى ايطاليا.

ومنذ بدء الانتفاضة ضد الزعيم المخلوع معمر القذافي في فبراير شباط لم تصدر ليبيا التي كانت ثالث أكبر منتج في افريقيا إلا شحنتين أخريين من الخام.

وقال بومدين إن الشحنة التي نقلتها السفينة هيلاس وورير تبلغ 381 ألف برميل من الخام. وأضاف في مقابلة مع رويترز ”غادرت في 25 سبتمبر إلى ايطاليا.“

واحجمت بولمبروس للشحن التي تتولى تشغيل الناقلة عن التعليق. وتم رصد أحدث تحرك لهيلاس وورير في البحر المتوسط بين مالطا وإيطاليا متجهة إلى ميناء فوس الفرنسي بحسب ما أظهرته بيانات إيه.آي.إس لرصد السفن.

وكانت ليبيا تنتج نحو 1.6 مليون برميل يوميا قبل الحرب. وقال مصدر كبير بالمؤسسة الوطنية للنفط الليبية لرويترز الأسبوع الماضي إن من المنتظر أن يصل إنتاج ليبيا عضو منظمة أوبك إلى 500 ألف برميل من النفط يوميا بحلول أوائل أكتوبر تشرين الأول مما يساهم في زيادة الإيرادات التي تحتاجها بشدة لإعطاء دفعة للاقتصاد بعد سبعة أشهر من الحرب.

ومن جهة أخرى قال حسين الخمري مدير ميناء مليتة الليبي لرويترز إن الناقلة ترايدنت هوب أبحرت من الميناء الواقع في غرب ليبيا اليوم وعلى متنها أول شحنة من المكثفات يتم تصديرها منذ الإطاحة بالقذافي.

وقال الخمري إن من المنتظر أن تصل ناقلة أخرى إلى مليتة غدا الأربعاء بشحنة من النفط الخام للاستهلاك المحلي.

وقال بومدين إن موانئ النفط والبضائع الليبية تعمل حاليا مضيفا أن مرفأ بوري النفطي البحري في غرب البلاد يعمل أيضا.

وتابع ”نعمل جاهدين لكي يسير كل شيء بشكل طبيعي في الموانئ ... أعتقد أن كل شيء سيعود إلى طبيعته في غضون شهر.“

وقال إن مرافئ النفط الرئيسية ومن بينها البريقة وطبرق في الشرق لم تتضرر وإن مرفأ الزاوية في الغرب يعمل منذ ثلاثة أسابيع ويستقبل شحنات من البنزين.

وقال بومدين إنه لم ترد تقارير عن أي أضرار للبنية التحتية في مرفأ راس لانوف الرئيسي في الشرق الذي دار قتال عنيف على مقربة منه.

وتعمل مرافئ البضائع العامة والحاويات ومن بينها بنغازي في الشرق والخمس ومصراتة في غرب البلاد.

وقال بومدين ”يعمل ميناء طرابلس. لدينا ضرر طفيف في الرصيف بسبب هجمات جوية لحلف شمال الأطلسي على بعض الفرقاطات على امتداد الأرصفة لكنه ضرر بسيط.“

ورغم استئناف النشاط التجاري أبقى سوق لندن للتأمين البحري على ليبيا ضمن قائمة المناطق عالية المخاطر.

وقال بومدين إن الحكومة الإنتقالية عززت إجراءات الأمن في موانئ البلاد في الأسابيع السابقة.

ع ر - م ح (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below