مقابلة- توقعات بعودة أسطول ناقلات النفط الليبي للعمل في غضون شهر

Tue Sep 27, 2011 8:16pm GMT
 

لندن 27 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال رمضان بومدين رئيس لجنة إدارة مصلحة الموانئ والنقل البحري في ليبيا لرويترز اليوم الثلاثاء إن من المنتظر أن يستأنف أسطول ناقلات النفط الليبي المملوك للدولة العمل في غضون شهر مع استعداد بعض السفن للإبحار في الأسبوعين القادمين بعدما تعطلت عن العمل لأشهر بسبب الحرب.

ويكثف حكام ليبيا الجدد جهودهم لاستئناف النشاط الاقتصادي واعادة ليبيا التي كانت في السابق ثالث أكبر بلد منتج للنفط في أفريقيا إلى المسار بعد الإطاحة بالزعيم السابق معمر القذافي الشهر الماضي. وتعد التجارة البحرية لليبيا عاملا هاما لاستئناف النشاط التجاري.

وتعرضت الشركة الوطنية العامة للنقل البحري المملوكة للدولة لضغوط في الشهور القليلة الماضية نظرا للعقوبات إضافة إلى تجميد أصول مرتبطة بعائلة القذافي.

وقال بومدين إن الحكومة المؤقتة تعمل على استئناف نشاط الأسطول المكون من 24 سفينة.

وأضاف في مقابلة "ستعود هذه السفن للخدمة قريبا.

"ربما تدخل بعض السفن الراسية داخل الموانئ الليبية الخدمة في غضون أسابيع والأخرى في خلال شهر."

وقالت في.شيبس وهي واحدة من أكبر شركات إدارة السفن في العالم في يوليو تموز إنها تدفع نفقات الصيانة والأطقم الأساسية لثماني ناقلات تابعة للشركة الوطنية العامة للنقل البحري الليبية تديرها نيابة عن الشركة نظرا لعدم تمكن الشركة اليبية من تدبير أموال.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من متحدث باسم في.شيبس وهي إحدى شركات إدارة السفن التي تستعين بها شركة النقل البحري اليبية عندما تم الاتصال به اليوم.

وقال بومدين إن السلطات تسعى لتسوية جميع الاعمال الورقية المتصلة بالشركة الوطنية العامة للنقل البحري إضافة إلى المسائل المتعلقة بالدفع.   يتبع