صحيفة: الرئيس التنفيذي لبنك يو.بي.إس لا يعتزم ترك منصبه

Sun Sep 18, 2011 8:55am GMT
 

زوريخ 18 سبتمبر أيلول (رويترز) - أبلغ أوزوالد جروبل الرئيس التنفيذي لبنك يو.بي.إس صحيفة دير زونتاج السويسرية أنه لا يفكر في التنحي عن منصبه في أعقاب أزمة فجرها متعامل في لندن يشتبه في أنه تسبب في خسارة البنك ملياري دولار.

وقال جروبل ردا على سؤال حول مطالبة أعضاء من الحزب الديمقراطي الاشتراكي باستقالته "هذا شأن سياسي محض. لا أفكر في التنحي."

وأضاف أن اتخاذ قرار في هذا الأمر من شأن مجلس إدارة البنك.

وأقر جروبل في مقابلة قصيرة مع الصحيفة بتحمله المسؤولية عن كل ما حدث في البنك لكنه قال "إذا سألتني عما إذا كنت أشعر بالذنب فسأقول لا."

وقالت صحيفة إن.زد.زد ام زونتاج إن مجلس إدارة يو.بي.إس لا يزال يؤيد جروبل الذي تولي منصب الرئيس التنفيذي للبنك في خضم الأزمة المالية وينظر إليه حتى الآن باعتباره الرجل الذي أحدث تحولا ايجابيا في أنشطة يو.بي.إس.

ونقلت الصحيفة عن عضو في مجلس إدارة يو.بي.إس لم تكشف عن هويته قوله إن مساهمين مهمين مثل مؤسسة الاستثمار السنغافورية الحكومية مازالوا يثقون في جروبل مضيفا أن استبدال جروبل أمر غير وارد.

وذكرت صحيفتا إن.زد.زد ام زونتاج وزونتاج تسايتونج أن يو.بي.إس سيعلن اليوم الأحد مزيدا من التفاصيل عن خسائره الفعلية التي تسبب فيها المتعامل كويكو أدوبولي.

ولم يتسن الحصول على تعليق من يو.بي.إس.

ع ر - م ح (قتص)