كريدي سويس يسرح ألفي موظف مع تأثر الربع الثاني بضعف التداول

Thu Jul 28, 2011 8:57am GMT
 

زوريخ 28 يوليو تموز (رويترز) - يعتزم بنك كريدي سويس السويسري الاستغناء عن ألفي موظف بعد تأثر نتائج أعمال الربع الثاني من العام بضعف أنشطة التداول وقوة الفرنك السويسري.

وقال البنك اليوم الخميس إن صافي الربح تراجع إلى 768 مليون فرنك سويسري (958.9 مليون دولار) بينما كان متوسط توقعات المحللين مليار فرنك. وبلغ صافي الأصول الجديدة في قسم الأنشطة المصرفية الخاصة 11.5 مليار بينما كان متوسط توقعات المحللين 14.2 مليار.

وقال ثاني أكبر بنك سويسري إنه يعتزم الاستغناء عن أربعة بالمئة من عامليه البالغ عددهم 50 ألفا و700 وهو تقريبا نفس العدد الذي أضافه في موجة تعيينات أعقبت الأزمة وتركزت في مجال السندات الذي كان الأكثر تضررا بالأداء الضعيف للأسواق في الآونة الأخيرة.

وقال برادي دوجان الرئيس التنفيذي للبنك وأورس رونر رئيس مجلس الإدارة "ينبغي أن نعي إمكانية أن الرياح المعاكسة الحالية في المناخ الاقتصادي والسوق قد تستمر لفترة أطول مما كنا نأمل.

"نتوقع أن تظل أسعار الفائدة منخفضة لفترة طويلة وأن يواصل الفرنك السويسري القوي التأثير على نتائجنا. مازلنا نتوقع أيضا مستويات أقل لنشاط العملاء وبيئة تداول متقلبة."

وتأثرت بنوك الاستثمار في أنحاء العالم ببطء أنشطة التداول جراء أزمة الديون في منطقة اليورو والولايات المتحدة إضافة إلى قواعد تنظيمية صيغت في أعقاب الأزمة لإجبار البنوك على الاحتفاظ بجانب أكبر من رأس االمال تحوطا من صدمات في المستقبل.

كان بنك يو.بي.اس المنافس قال يوم الثلاثاء إنه قد يخفض التكاليف بما يصل إلى ملياري فرنك ويخفض أهدافه بعد الإعلان عن أرباح مخيبة للآمال عن الربع الثاني بسبب بطء أعمال تداول السندات والعملات والسلع الأولية.

وتراجعت أسهم كريدي سويس 2.8 بالمئة في الساعة 0709 بتوقيت جرينتش بينما هبط مؤشر قطاع البنوك الأوروبي 0.9 بالمئة. كان سهم البنك تراجع بعد اعلان نتائج يو.بي.اس أيضا.

وقال ماتياس دوير المحلل لدى بنك دي.زد "نتائج الربع الثاني أقل بكثير من توقعات السوق. السبب الرئيسي لنتائج الربع الثاني المخيبة للآمال بشدة هو (وحدة) بنك الاستثمار."

(الدولار يساوي 0.8001 فرنك سويسري)

أ أ - م ح (قتص)