الين يرتفع مع تراجع الدولار لمخاوف بشأن الديون الأمريكية

Thu Jul 28, 2011 11:33am GMT
 

لندن 28 يوليو تموز (رويترز) - ارتفع الين اليوم الخميس إذ أن المخاوف من عدم إحراز تقدم للتوصل إلى اتفاق لرفع سقف الدين الأمريكي أثرت سلبا على شهية المخاطرة وحولت الطلب إلى العملات الآمنة.

وكانت العملة اليابانية المستفيد الرئيسي من ضعف الاقبال على المخاطرة بعد أن نقلت تقارير صحفية عن وزير الاقتصاد الياباني كاورو يوسانو قوله إن التدخل في سوق العملة للحد من صعود الين أمر صعب للغاية.

وقال يوسانو أيضا إن تركيز صناع السياسة اليابانيين سيكون على الموعد النهائي لرفع سقف الدين الأمريكي في الثاني من أغسطس آب.

كان المتعاملون يتوقعون أن يتدخل بنك اليابان المركزي للحد من ارتفاع الين لكن تصريحات يوسانو أشارت إلى أن البنك المركزي لن يتحرك قبل الثاني من أغسطس مما يفتح الباب أمام مزيد من المكاسب للين.

وتراجع الدولار 0.3 بالمئة إلى 77.71 ين محوما قرب أدنى مستوى في أربعة أشهر البالغ 77.57 ين الذي سجله أمس الأربعاء على منصة إي.بي.اس للتداول الالكتروني.

وهبط اليورو 0.2 بالمئة إلى 111.78 ين. وفي أحدث التعاملات ارتفعت العملة الموحدة قليلا أمام الدولار إلى 1.4390 دولار بعدما سجل 1.4536 دولار أمس الأربعاء حين تنامت المخاوف بشأن تعثر محادثات الدين الأمريكية.

وارتفع الدولار أمام الفرنك السويسري الذي يعد ملاذا آمنا إلى 0.8015 فرنك لكنه ظل قريبا من مستواه القياسي المنخفض البالغ 0.7996 فرنك الذي سجله هذا الأسبوع.

وارتفع الدولار النيوزيلندي 0.4 بالمئة إلى 0.8740 دولار أمريكي بعدما أشار البنك المركزي النيوزيلندي إلى أنه سيرفع أسعار الفائدة في سبتمبر أيلول.

ع ه - م ح (قتص)