انخفاض حاد للصادرات الألمانية في ديسمبر رغم قوة العام بأكمله

Wed Feb 8, 2012 1:25pm GMT
 

برلين 8 فبراير شباط (رويترز) - تراجعت صادرات ألمانيا بأسرع معدل لها في نحو ثلاث سنوات في ديسمبر كانون الأول وانخفضت الواردات بشكل مفاجئ مما عزز الدلائل على أن أزمة الديون السيادية في منطقة اليورو أضرت بشدة بأكبر اقتصاد في المنطقة في الربع الأخير.

لكن بيانات مكتب الإحصاء الاتحادي أظهرت أيضا أن الصادرات الألمانية سجلت مستوى قياسيا جديدا في 2011 بأكمله. وقال اقتصاديون إن هناك استطلاعات تشير إلى أن الاقتصاد عاد بالفعل إلى مساره الطبيعي بعد انكماش لفترة وجيزة على ما يبدو.

وأظهرت البيانات التي صدرت اليوم الأربعاء أن الصادرات تراجعت 4.3 بالمئة في ديسمبر وهو أكبر انخفاض لها منذ ذروة الأزمة المالية في يناير كانون الثاني 2009. وكان متوسط توقعات الاقتصاديين في استطلاع أجرته رويترز أن تنخفض الصادرات واحدا بالمئة فقط.

وأظهرت التفاصيل على أساس سنوي تراجع الصادرات الألمانية إلى منطقة اليورو 3.3 بالمئة رغم ارتفاع الصادرات الاجمالية خمسة بالمئة.

وساهم انخفاض الصادرات في تراجع الفائض التجاري إلى 13.9 مليار يورو من 14.9 مليار يورو في الشهر السابق بينما كان الاقتصاديون يتوقعون 14 مليار يورو.

وتراجعت الواردات 3.9 بالمئة بينما كان الاقتصاديون يتوقعون ارتفاعها 0.6 بالمئة.

وأظهرت أرقام العام بأكمله أن الصادرات الألمانية تجاوزت حاجز التريليون يورو في 2011 لتبلغ 1.060 تريليون يورو. وسجلت الواردات مستوى قياسيا أيضا عند 902 مليار يورو.

ع ه - م ح (قتص)